محليات

في حالة واحدة ننتخب رئيس بأيلول... متى يدعو بري إلى الحوار؟!

Please Try Again

ads




على مشارف انتهاء الجولة الجديدة من مهمة الموفد الفرنسي جان إيف لودريان وتبنّيه لفكرة الحوار التي أطلقها الرئيس نبيه بري، يبقى السؤال متى يبادر الأخير إلى الدعوة وهل ستكون قبل نهاية أيلول أم أنه سيصرف النظر عنها مجدداً بعد تشبث أطرافاً في المعارضة بعد المشاركة بالحوار؟

يوصّف عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب محمد خواجة في البداية مبادرة الرئيس نبيه بري من خلال دعوته إلى الحوار، بالمبادرة العملية الواضحة والشفافة والتي تساعد في الوصول إلى إنتخاب رئيس للجمهورية، إذا وافقت كافة الأطراف السياسية على الحوار لمدة 7 أيام نصل إلى نتيجة وحينها تعقد جلسة إنتخاب متواصلة حتى إنتخاب الرئيس العتيد وصعود الدخان الابيض.


وحول الإعتراض على أن الرئيس ذكر جلسات متتالية وليس إلى جلسة بدورات متتالية؟ يشدّد على أن الرئيس بري دعا إلى جلسة إنتخاب متواصلة من خلال دورة تلو الأخرى حتى إنتخاب الرئيس وصعود الدخان الأبيض وهي ليس بحاجة إلى الكثير من الإجتهادات، لذلك يعتبر أنه إذا تم التجاوب مع دعوة الرئيس بري سنشهد إنتخاب رئيس للجمهورية قبل أواخر شهر أيلول.

ومتى سيدعو الرئيس بري إلى الحوار ويحدد تاريخه؟ يقول: هذا الأمر يعود إلى الرئيس بري، ومن المحتمل أن يقوم بهذه الخطوة بعد مغادرة الموفد الفرنسي جان ايف لودريان.

ويؤكد أن الرئيس بري عندما يرى اللحظة المناسبة سيدعو إلى حوار لكن لن يدعو إلى حوار لن ينجح لأن هناك أطرافاً تعارضه ولن تلبي الحوار لكنها ستأتي في النهاية إلى جلسة إنتخاب الرئيس.

ويلفت إلى أن تأييد لودريان لمبادرة الرئيس بري يدفع نحو الإتجاه الإيجابي لكن في النهاية يجب على الأطراف الداخلية أن تتجاوب، ورأينا أن رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل كان هو أول المؤيدين بعد خطاب الرئيس بري ودعوته إلى حوار لمدة 7 أيام إلّا أنه لمسنا مؤخراً تبدلاً في موقفه.

تابعونا على وسائل التواصل
Twitter Youtube WhatsApp Google News
Please Try Again
ads




Please Try Again