عربي ودولي

استطلاع رأي أميركي "صادم" لبايدن وترامب معا

Please Try Again

ads




أظهر استطلاع للرأي في الولايات المتحدة أن غالبية الأميركيين يرون أن جو بايدن لا يمتلك الظروف الصحية المناسبة التي تؤهله لحكم البلاد، ورأت نسبة أقل منهم أن الأمر نفسه ينطبق على منافسه الرئيسي، الجمهوري دونالد ترامب.

وذكر 72 في المئة من الأميركيين أن الرئيس جو بايدن ليس في صحة جيدة ليكون رئيسا قبيل الانتخابات المقبلة المقررة في 2024، وذلك في الاستطلاع الذي نشرته شبكة "سي بي إس" الأميركية.

وقال 59 في المئة من هؤلاء إن الأمر نفسه ينطبق على ترامب.

ويأتي هذا بعد أن نشرت صحيفتا "نيويورك تايمز" و"واشنطن بوست" مقالات مفادها أن بايدن البالغ من العمر (80 عاما)، أكبر رئيس في تاريخ الولايات المتحدة، أكبر من ناحية السن من أن يعاد انتخابه في 2024.

وقال 12 في المئة فقط في الاستطلاع إنهم يثقون بأن الاثنين، أي بايدن وترامب، المرشحان المحتملان في الانتخابات المقبلة، يتمتعان بصحة جيدة كافية لخوض المعركة الانتخابية.

لكن أكثر ما يثير الصدمة في الاستطلاع، وفق وسائل إعلام غربية، أن 7 في المئة فقط يعتقدون أن بايدن وترامب يتمتعان بالصحة العقلية والمعرفية التي تتيح لهما تولي منصب الرئيس.

كذلك ذكر 23 في المئة فقط من المشاركين في الاستطلاع أن الاثنين لا يملكان أيا منهما.

تابعونا على وسائل التواصل
Twitter Youtube WhatsApp Google News
Please Try Again
ads




Please Try Again