محليات

النائب فرنجية: اللبناني أثبت قدرته على النجاح في الداخل والخارج

Please Try Again

إستقبل رئيس لجنة تكنولوجيا المعلومات النيابية، النائب طوني فرنجية في مكتبه في ضبيه، مدير مشروع "مرفق المساعدة الفنية" EU-TAF الذي يموّله الاتحاد الأوروبي وتنفذه "DAI Global" والمخصص لدعم القطاعات الانتاجية في لبنان، دكلان كارل يرافقه المستشار في شؤون الأعمال سامي الخطيب، بحضور عضو اللجنة السياسية في "المرده" ريبيكا الحصري.
 
وخلال اللقاء ناقش المجتمعون "الدور الذي يؤديه مشروع  "EU ATF" على صعيد دعم مجموعة من القطاعات الخاصة في لبنان لاسيما قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، الإبداع والرعاية الصحية والأغذية الزراعية. كما وتم البحث في الأساليب المتبعة لدعم القطاعات المذكورة والتي تصب معظمها في عملية التسويق للانتاج اللبناني في الأسواق العالمية، ما يفتح المجال لتحسين نوعية الانتاج والعمل على تطوير معاييره، فيصبح الانتاج اللبناني قادرا على المنافسة داخليا وخارجيا".
 
وعرض فرنجيه لواقع قطاع التكنولوجيا في لبنان لناحية القوانين والتشريعات التي لا بد من تطويرها حتى يتمكن القطاع من لعب الدور الأساسي المرجوّ منه على صعيد تسريع العجلة الاقتصادية وتسهيل شؤون المواطنين في مختلف المجالات الممكنة، وقال: "من الواضح ان المسار العملي للجنة تكنولوجيا المعلومات لم يكن شاملا وكافيا، لذلك سنسعى لتطوير عمل اللجنة على الصعيد التشريعي كما على صعيد مراقبة أداء الحكومة في كل ما يتعلق بشؤون التكنولوجيا والمكننة وتوابعهما".
 
وأضاف: " من المفيد جدا ان نصل الى مرحلة من الشراكة الفعلية بين القطاعين العام والخاص لاسيما في مجال التكنولوجيا والمعلومات، ومن أجل تحقيق هذا الهدف يجب أولا تطوير الرأسمال التقني والبشري في القطاع العام، فتطوير العاملين والموظفين وتأمين دورات مكثفة لهم في مجال استخدام التكنولوجيا، هو حق وواجب في الوقت نفسه، ويؤدي في نهاية المطاف الى تحسين الأداء في العمل والى زيادة الانتاجية".
 
وختم مشيرا الى ان "المنافسة ضرورية ومشروعة في قطاع تكنولوجيا المعلومات حتى يتمكن هذا القطاع من التطوّر فيواكب النجاحات الكثيرة التي يقودها المواطن اللبناني في الداخل والخارج على الرغم من الاضطرابات والأزمات الكثيرة التي يعاني منها".

 

Please Try Again