عربي ودولي

الأمم المتحدة:عدد المهجّرين حول العالم120 مليوناً..والسوريون أكثرهم

Please Try Again
انضم الى اخبار القناة الثالثة والعشرون عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أعلنت الأمم المتحدة الخميس أن إجمالي عدد اللاجئين والنازحين الذين اضطروا لترك ديارهم بسبب الحروب والعنف والاضطهاد وصل إلى 120 مليون شخص حول العالم، في عدد قياسي يتزايد ويمثّل "إدانة فظيعة لحالة العالم".

وقالت مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين إن النزوح القسري في سائر أنحاء العالم بلغ مستوى قياسياً جديداً إذ أجبرت الصراعات والحروب المستعرة في أماكن عدة مثل غزة والسودان وبورما مزيداً من الناس على هجر ديارهم.

وأضافت في بيان أن عدد اللاجئين والنازحين حول العالم بات الآن يعادل عدد سكان اليابان.

وقال مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي للصحافيين إن "النزاع ما زال محركاً كبيراً جداً للنزوح الجماعي".

وقالت المفوضية في تقرير إنه في نهاية العام الماضي، بلغ عدد اللاجئين والنازحين قسراً حول العالم حوالى 117,3 مليون شخص.

وأضافت أنه بحلول أواخر نيسان/أبريل، ارتفع العدد أكثر ليبلغ 120 مليون نازح حول العالم.

وقالت المفوضية إن العدد ارتفع من 110 ملايين لاجئ ونازح قبل عام ويزداد منذ 12 عاماً متتالياً. وقد تضاعف ثلاث مرّات تقريباً منذ العام 2012 في ظل مجموعة من الأزمات الجديدة والمتغيّرة والإخفاق في حل تلك القائمة منذ مدة طويلة.

الأزمة الأكبر في سوريا
كانت الحرب الأهلية السودانية من العوامل الرئيسية التي أدت إلى ازدياد الأعداد.

ومنذ اندلاعها في نيسان/أبريل 2023، أدت الحرب إلى نزوح أكثر من تسعة ملايين شخص إضافي ليصل عدد السودانيين الذين اضطروا لمغادرة ديارهم نهاية العام 2023 إلى نحو 11 مليون شخص، وفق المفوضية.

وما زالت الأعداد ترتفع.

أشار غراندي إلى أن كثيرين ما زالوا يفرّون إلى تشاد المجاورة التي استقبلت نحو 600 ألف سوداني خلال الأشهر الـ14 الأخيرة.

وقال لوكالة فرانس برس إن "المئات والمئات يعبرون يوميا من بلد مدمّر إلى أحد أفقر بلدان العالم".

وفي جمهورية الكونغو الديموقراطية وبورما، نزح ملايين الأشخاص الإضافيين داخليا العام الماضي هربا من القتال.

وفي قطاع غزة، تفيد تقديرات الأمم المتحدة بأن 1,7 مليون شخص (75 في المئة من السكان) نزحوا جراء الحرب التي أدى هجوم حماس في السابع من تشرين الأول/أكتوبر على إسرائيل إلى اندلاعها قبل ثمانية أشهر.

وأما بالنسبة للحرب الدائرة في أوكرانيا منذ الغزو الروسي في شباط/فبراير 2022، قدّرت الأمم المتحدة أن نحو 750 ألف شخص إضافي باتوا نازحين داخل البلاد العام الماضي، ليصل إجمالي النازحين داخليا في هذا البلد إلى 3,7 ملايين في نهاية العام 2023.

وأوضحت بأن عدد اللاجئين الأوكرانيين وطالبي اللجوء ازداد بأكثر من 275 ألفا إلى ستة ملايين شخص.

وما زالت سوريا تمثّل أكبر أزمة نزوح في العالم إذ نزح 13,8 مليون شخص قسراً داخل البلاد وخارجها، وفق المفوضية.

شاركنا رأيك في التعليقات
تابعونا على وسائل التواصل
Twitter Youtube WhatsApp Google News
انضم الى اخبار القناة الثالثة والعشرون عبر قناة اليوتيوب ...
اضغط هنا