عربي ودولي

طرح "مشبوه" لإستبعاد "حماس"... الحركة تملك كل أوراق القوة!

Please Try Again
انضم الى اخبار القناة الثالثة والعشرون عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

لا تزال غزة تعيش تحت النار والبارود فيما تشهد المفاوضات على جمود، بانتظار الرد الاسرائيلي الواضح على الطرح الاميركي في وقت سلمت حركة حماس تعديلاتها حول العرض الذي تقدم به الوسطاء.

كشف مصدر مسؤول في حركة حماس لـ"ليبانون ديبايت"، أن "الحركة لا زالت تملك كل أوراق القوة لا سيّما أن عد كبير من الرهائن لا يزال في حوزتها، وأن ما تعدّه اسرائيل إنجازاً في النصيرات التي ارتكبت فيها المجازر لتحرير 4 أسرى حسرت مقابلهم أكثر من 9 بين ضابط وجندي".


وأكد أن "المفاوضات مع الجهات التي تتلو أمر التفاض لا زالت مستمرة وأن الحركة سلّمت التعديلات التي تطلّب إجراءها على مقترح وقف إطلاق النار الذي قدمته الولايات المتحدة، مؤكداً أنها مطالب مدروسة".

وتتركّز المطالب على "الإنسحاب الكامل للقوات الإسرائيلية من قطاع غزة، وتتضمّن المطالبة بثلاث مراحل متّصلة ومترابطة من وقف إطلاق النار، ومن بين المطالب الرئيسية أيضصا إعادة إعمار غزة، ورفع الحصار بما في ذلك فتح المعابر الحدودية والسماح بحركة السكان ونقل البضائع دون قيود"، مشيراً إلى "سلسلة من التحفظات على بعض الطروحات مثل استثناء الورقة الإسرائيلية لمئة أسير من الأسرى الفلسطينيين، من ذوي الأحكام العالية".

واستغرب المصدر، الحديث عن "قوات متعدّدة الجنسيات متخوفاً ممّا قد يحمله هذا الطرح من استبعاد حركة حماس من غزة وهذا ما لن تقبله".

شاركنا رأيك في التعليقات
تابعونا على وسائل التواصل
Twitter Youtube WhatsApp Google News
انضم الى اخبار القناة الثالثة والعشرون عبر قناة اليوتيوب ...
اضغط هنا