عربي ودولي

واشنطن لا تريد حرباً واسعة في الشمال!

Please Try Again
انضم الى اخبار القناة الثالثة والعشرون عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

أكد الدبلوماسي الإسرائيلي السابق، ياكي ديان، أنّ الولايات المتحدة الأميركية لا تريد رؤية حرب واسعة في الشمال قبل 5 تشرين الثاني، مشيراً إلى أنها تقوم بكل شيء لمنع ذلك.

وقال ديان لـ"القناة 12" الإسرائيلية، إنّ "إسرائيل ممنوعة من قبل الولايات المتحدة الأميركية، التي لا تريد رؤية تصعيد وحرب واسعة في الشمال، وإنما هي تريد تنظيف الطاولة من الصراع في الشمال".

وأوضح أنّه "من ناحية الأميركيين، هناك علاقة مباشرة بين القتال في غزة والقتال في الشمال. ومن ناحيتهم، فإنه في اللحظة التي ينتهي فيها القتال في غزة، هم يستطيعون توفير الحل في الشمال".

وأضاف ديان أنّ "الأميركيين حتى 5 تشرين الثاني، لا يريدون رؤية حرب واسعة تتطور في الشمال، فهذا من شأنه أن يجلب الإيرانيين إلى هناك".

وتابع بالقول إنّ "الأميركيين سيفعلون كل شيء. وصل عاموس هوكشتاين هذا الأسبوع، وكذلك أيضاً سافر تساحي هنغبي ورون درمر إلى واشنطن، للتحدث بهذا الموضوع بالذات"، مضيفاً: "قائد سانتكوم (القيادة المركزية للولايات المتحدة) اجتمع مع جنرالات لبنانية لبحث هذا الموضوع".

وكانت معلقة الشؤون السياسية في "القناة 12"، دانا فايس، قد أشارت أمس إلى أنّ "الصور التي رأيناها هذا الأسبوع في الشمال أقلقتنا جداً هنا، وأيضاً أقلقت البيت الأبيض، لأنّ آخر ما يريدون رؤيته (في البيت الأبيض) هو اندلاع حرب شاملة في الشمال".

وقبل أيام، نقل موقع "إكسيوس" الأميركي، في مقالٍ نُشر على صفحاته، أنّ الإدارة الأميركية الحالية، "تشعر بقلق بالغ من تدهور الوضع إلى حرب شاملة بين إسرائيل ولبنان، وتسعى جاهدة لمنع ذلك"، وفقاً لمسؤولين أميركيين.

ويقول المسؤولون إنّ "الولايات المتحدة تشعر بالقلق من اندفاع إسرائيل إلى حرب مع حزب الله، أو الانجرار إليها، دون استراتيجية واضحة أو النظر في الآثار الكاملة لصراع أوسع"، مؤكدين أنّ إدارة بايدن "تحاول احتواء القتال بين إسرائيل وحزب الله قدر الإمكان بينما تعمل على تأمين اتفاق في غزة.
 

شاركنا رأيك في التعليقات
تابعونا على وسائل التواصل
Twitter Youtube WhatsApp Google News
انضم الى اخبار القناة الثالثة والعشرون عبر قناة اليوتيوب ...
اضغط هنا