عربي ودولي

إجتماع أمني الأول من نوعه بين أنقرة ودمشق عقد على الأراضي السورية بوساطة روسية

Please Try Again
انضم الى اخبار القناة الثالثة والعشرون عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

كشف صحيفة النور التركية «آيدنليك» استئناف المحادثات في مسار التطبيع التركي مع النظام السوري، الذي شهد تعثراً العام الفائت لعدم استجابة الطرفين للطلبات المتبادلة بينهما، حيث التقى الوفدان التركي والسوري الأسبوع الفائت، في قاعدة حميميم الجوية الروسية على الساحل السوري، على أن يعقد اللقاء الثاني في العاصمة العراقية بغداد.

وذكرت إن مسؤولين عسكريين من القوات التركية والنظام السوري عقدوا الثلاثاء 11 حزيران، برعاية روسية، الاجتماع الأمني ​​الأول من نوعه الذي يعقد على الأراضي السورية، وناقش آخر التطورات في إدلب ومحيطها. وحسب المعلومات فإن اللقاء المذكور عقد غداة لقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية التركي هاكان فيدان في موسكو، مشيرة إلى أن العلاقات السورية – التركية تقترب أكثر فأكثر.

وكشف المصدر أن اللقاء المقبل بين البلدين سيعقد في العاصمة العراقية بغداد، وقال رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني في بيانه يوم 31 أيار «إننا نحاول خلق أساس للمصالحة والحوار بين سوريا وتركيا». مضيفاً أن «المفاوضات بهذا الشأن مستمرة. ونأمل أن تكون هناك بعض الخطوات في هذا الصدد قريبًا».

وأضافت الصحيفة: «في وقت لاحق، أدلى مسؤول حكومي بتصريح لوسائل الإعلام العراقية، أن مسؤولين من تركيا وسوريا سيعقدون اجتماعاً في بغداد خلال الأيام المقبلة. وفي إشارة إلى جهود العراق لتحقيق المصالحة بين البلدين، قال المسؤول: «هناك نتائج إيجابية من خلال اتصالات واجتماعات ثنائية غير معلنة؛ لقد قبلت كل من دمشق وأنقرة بشكل كبير وساطة بغداد».

شاركنا رأيك في التعليقات
تابعونا على وسائل التواصل
Twitter Youtube WhatsApp Google News
انضم الى اخبار القناة الثالثة والعشرون عبر قناة اليوتيوب ...
اضغط هنا