فن

بعد مشاجرتها العنيفة مع طليقها.. شيرين تدخل المصحة النفسية!

Please Try Again
انضم الى اخبار القناة الثالثة والعشرون عبر خدمة واتساب...
اضغط هنا

بعد أزمتها ومشاجرتها العنيفة مع طليقها حسام حبيب، دخلت الفنانة المصرية شيرين عبد الوهاب إلى المصحة النفسية.

فقد كشفت الناقدة الفنية مها متبولي، أن صاحبة "جرح تاني" دخلت إلى المصحة النفسية لتلقي العلاج، بعد طلب والدتها وشقيقها منها ذلك.

كما أشارت إلى مخاوف عائلة المطربة الشهيرة من تدخل حسام حبيب في الموضوع وسعيه لإخراجها من المستشفى وتركها لمصير مجهول، حيث كتبت في منشور قصير عبر صفحتها الشخصية في تطبيق فيسبوك: "دخلت شيرين عبد الوهاب المصحة لتلقي العلاج ورضخت لطلب شقيقها ووالدتها، حيث ألحا بشدة لإقناعها بأن العلاج هو الوسيلة الوحيدة لإنقاذها من الأزمة التي تمر بها، علاج شيرين جاء وسط مخاوف من سعي حسام حبيب لإخراجها من المستشفى والزج بها مرة أخرى نحو مصير مجهول".

وتابعت متبولي: "قرار العلاج، جاء إثر تعرض شيرين لوعكة صحية قاسية نتيجة سلسلة من الإحباطات والخلافات مع حسام حبيب، أسفرت عن مشاجرة وإصابات وبلاغ في القسم إلا أن الخسارة الفادحة هي انهيار شيرين نفسيا وإلغائها لحفلاتها الخارجية وتوقف نشاطها الفني لأجل غير مسمى، نتمنى أن تتجاوز شيرين أزمتها وتستعيد لياقتها وثقتها بنفسها وتعود لجمهورها وفنها".

في النيابة العامة للمرة الثانية
يأتي التحاق شيرين عبد الوهاب بـ "مستشفى الأمراض النفسية"، بعد ساعات من إدلاء إفادتها للمرة الثانية في النيابة العامة، في واقعة تعدي حسام حبيب عليها بالضرب، وللرد على الاتهامات الموجهة ضدها من قبله.

وقدمت النجمة المصرية خلال إدلائها بشهادتها تقريراً طبياً، يكشف تفاصيل الإصابات التي تعرضت لها أثناء مشاجرتها مع حسام حبيب، وأثبت التقرير الطبي إصابة شيرين عبد الوهاب بكدمة في العين اليمنى وجرح سطحي بالأنف وآخر في فروة الرأس بطول 3 سم، إضافة إلى خدوش بالساعد الأيسر وجروح سطحية.

فيديو تحطيم الأستوديو
وانتشر فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، ظهرت فيه الفنانة المصرية شيرين وهي تقوم بتكسير وتحطيم الأستوديو.

وأظهر الفيديو تلفيات في الأستوديو وهو محطم بشكل شبه كامل من تحطيم النوافذ والأبواب وتكسير حوائط العزل الخاصة بالصوت، بالإضافة إلى تكسير الزجاج والتلفاز وتحطيم الفرش، وبحسب الفيديو الذي نشره موقع "القاهرة 24" ظهرت شيرين في حالة هستيريا وهي تقوم بالتكسير والتحطيم.

 وكان الفنان حسام حبيب أنكر تعديه على شيرين، متهمًا إياها بتوجهها إليه وتحطيم الأستوديو الخاص به في منزله.

طلب شهادة ابنة شيرين
وقال حسام حبيب: "أنا مكنتش اتخيل أكون طرف في الخناقة بس أنا كنت بدافع عن بنت شيرين عبدالوهاب بسبب حاجة حصلت وأنا اتدخلت أفض مشاجرة بينهم".

وطلب حسام حبيب من النيابة شهادة ابنة الفنانة شيرين عبدالوهاب لسماع أقوالها حول واقعة الضرب، وفقا لما نشرته وسائل إعلام محلية.

وكشف التقرير الطبي المبدئي لحالة المطربة بعد قيام طليقها المطرب حسام حبيب بالتعدي عليها، أن الفنانة لديها إصابات بجرح غائر في الرأس وجروح وتجمعات دموية أسفل العين وكدمات بالقدم.

وكانت صاحبة "جرح تاني" قد ذهبت إلى قسم الشرطة في الخامسة فجراً، السبت الماضي، ووجهها مغطى بالدماء، وطلبت تحرير محضر بالتعدي ضد زوجها السابق حسام حبيب، الذي تسبب في إحداث إصابات بمناطق متفرقة من جسدها، إضافة إلى جرح قطعي بالرأس وسرقة مبلغ مالي كان بحقيبتها وهاتفها المحمول، على حد قولها.

وقالت شيرين في المحضر رقم 7155، إنها ذهبت إلى استوديو التسجيل الصوتي المملوك لها هي وحسام حبيب بالشراكة.

ووجدت حسام بالمكان فطلبت منه فض الشراكة وإعطاءها نسبتها في الاستوديو، لكنها فوجئت بتعديه عليها بالضرب وسبها وشتمها وطردها من دون إعطائها متعلقاتها الشخصية، وهي عبارة عن حقيبة يد تحوي مبلغا ماليا وهاتفا محمولا خاصا بها.

شاركنا رأيك في التعليقات
تابعونا على وسائل التواصل
Twitter Youtube WhatsApp Google News
انضم الى اخبار القناة الثالثة والعشرون عبر قناة اليوتيوب ...
اضغط هنا