خاص

مفاوضات بين القوات اللبنانية وحزب الله بالواسطة اجتثاث الحالة العونية بدا وغادة عون اول الغيث ماذا يفعل باسيل في الدوحة.... ووفد قطري في بيروت

Please Try Again

ads




لان بيك بنشعي عين وصهر الرابية عين، وكرمال العينين مش غلط تبكي العيون، لن يكون مصير جلسة انتخابات اليوم مختلفا، وسيبقى حبل الجلسات الطويل ممتدا إلى ما بعد بعد بعد الخميس، طالما ان سيد الحارة مبسوط باللعبة وغير مستعجل الحسم، أملا في تحسين الشروط مختبئا خلف مقولته "لن يكون لنا مرشح بل سنختار من بين المرشحين"، وفي ذلك ما يكفي ويزيد لتبرير استمرار الشغور في الموقع المسيحي الأول، عن سبق اصرار وتصميم مارونيين حولا الفراغ بين الولايتين إلى عرف، كلمة الفصل في نصابه لحارة حريك. 


فوسط تخبط شعبي معيشي واقتصادي ونقدي ، يستنسخ المشهد في ساحة النجمة ذاته، وهكذا يدور الاسبوع دورته في حلقة مفرغة أملا في حصول معجزة الاتفاق  الصعب بين فرنجية وباسيل،فيما عمليات " تصفية الحسابات" تسير على قدم وساق، يجمع بين أطرافها "الانتقام" من العهد العوني ،الذي بدا بعد رموزه يفقدون السيطرة، على غرار ما حصل مع القاضية غادة عون التي قدمت راسها على طبق عين التينة، هي المدركة تماما ان قرار "قطع راسها" متخذ والمسألة قصة وقت.

ولأن مسار التشاور ما لم نقل التحاور، معطل على المستوى الداخلي،بإستثناء حركة البك والأستيذ التي وصلت حدود مقر اقامة الحكيم، على عكس مسار الاهتمامات الدولية بوجوب انتخاب رئيس للجمهورية ، أقلّه في مواقف واشنطن وباريس وبروكسل والقاهرة والرياض وقطر وكندا، وكذلك الفاتيكان، بدا واضحا وجود طبخة تحالف مركب محوره المختارة، التي شكلت نقطة وسط بين عين التينة ومعراب، بدا واضحا حتى الساعة اتفاقه على أن، لا رئيس من الثامن من آذار، ولا تفاوض مع باسيل. فهل هو باب الحوار بين الزيتي والاصفر قد فتح بوساطة ووكالة الأحمر والاخضر؟ وهل فوض جعجع جنبلاط بالتفاوض عنه؟ وهل هو المخرج الذي يبحث عنه السيد؟ 
مع الإشارة على هذا الصعيد إلى كشف مصادر دبلوماسية  أن السفير البابوي يستعد للدخول في شكل غير مباشر على خط الاتصالات الجارية لتسهيل انتخاب رئيس بسرعة. 

في غضون ذلك وبعد أن أوصى جماعته بالورقة البيضاء، طار رئيس التيار الوطني إلى قطر في زيارة يختلف المخفي منها عن المعلن، في وقت كشفت فيه المعلومات عن وصول "وفد نفطي" قطري إلى بيروت برعاية جهاز أمن الدولة في الدوحة مهمته إجراء جولة محادثات مع الجهات اللبنانية المعنية تمهيدا لدخول قطر على خط استخراج الغاز، حيث علم ان الوفد الموجود في لبنان يرافقه احد الأشخاص من آل الحريري. 

الجمود والمراوحة السياسية، وحده الدولار تجرأ على كسرهما محطما الارقام الفا بعد الف، متخطيا من جديد عتبة الاربعين الف ليرة في السوق السوداء فيما الاسعار على فلتانها وتوحشها في غياب اي رقابة او محاسبة، يدفع ثمنهما مواطن قرر ان يكون ضحية بعد أن كفر بالله وسلم لمشيئة حزبه، ودولة خرج رئيسها من قصره رافضا توقيع موازنة حارما عشرات آلاف العائلات من رواتبها الشهرية، التي لن تدفع قبل نهاية الأسبوع القادم.

وضع عزز من الاهتمام الدولي بلبنان وشعبه، بعيدا عن السياسة، ليطال المساعدة في المجالات الاجتماعية والطبية والمعيشية والحياتية في شكل عام، وأخيرُها وليس آخرَها هبةٌ مصرية بحوالى عشرين طنا" من الأدوية واللقاحات والمستلزمات الطبية، بعد نعى رئيس حكومة تصريف الاعمال للبنان القديم، فضلا عن مساعدات اميركية معيشية وانمائية بثمانين مليون دولار اعلنتها المسؤولة سامنثا باور في خلال جولتها في بيروت والبقاع الغربي "وسيستفيد منها غالبية المتضررين من الأزمة الاقتصادية والانسانية". ads




Please Try Again