متفرقات

فيديو مرعب لطائرة ركاب مشتعلة... شاهدوا ما حصل عند إقلاعها

Please Try Again

ads




اصطدمت طائرة ركاب عند إقلاعها بسيارة إطفاء في مطار ليما الدولي في بيرو، ما أودى بحياة شخصين، واشتعال النيران في الطائرة.

وقالت شركة "ليما إيربورت بارتنرز" المشغلة لمطار خورخي تشافيز، إنها "تأسف بشدة لمصرع اثنين من أفراد فرقة الإطفاء الجوية التابعة لها في الحادث الذي وقع بين سيارة إطفاء وطائرة في الرحلة LA2213 من ليما إلى خولياكا"، الواقعة بالقرب من الحدود مع بوليفيا.


وأظهرت لقطات صورها شهود وبثتها قنوات تلفزيونية، الطائرة وهي تنطلق بأقصى سرعة ثم تصطدم بشاحنة تقطع الطريق أمامها.

وبما أن معدات الهبوط تضررت، واصلت الطائرة مسارها واحتكت بالمدرج بجناحها الأيمن مما تسبب بإطلاق شرارات. وعندما توقفت، انبعث دخان كثيف منها واشتعلت نيران.

وجرح في الحادث أيضاً مسعف كان في سيارة رجال الإطفاء، حسب المسؤول الأمني أوريليو أوريليانا، موضحاً أنه "في حالة حرجة بسبب إصابة في الرأس".

وعُلّقت العمليات في صالة الوصول الجوية الرئيسية، فيما أكدت شركة الطيران "لاتام" التي تسيّر هذه الرحلة الداخلية أنه "لم يفقد أي من الركاب أو أفراد الطاقم حياته". وكانت الطائرة تقل 102 راكب وطاقماً من ستة من أفراد.

وعبّر المدير العام لشركة لاتام في البيرو، مانويل فان أورد، في مؤتمر صحافي في المطار عن استغرابه من وجود رجال إطفاء على مدرج الإقلاع، موضحاً أن قائد الطائرة لم يُبلغ بأي أمر غير عادي.

وقال: "لم يتم الإبلاغ عن حالة طوارئ في الرحلة التي كانت في أفضل ظروف للإقلاع، وكان لديه الإذن للإقلاع، ووجد شاحنة على المدرج لا نعرف ماذا كانت تفعل هناك".

من جهتها، ذكرت الشركة المشغلة للمطار أن "فرقها تقدم الرعاية اللازمة لجميع الركاب، وهم في صحة جيدة". وأضافت: "نحقق أيضاً لتحديد أسباب الحادث".

وسجلت اضطرابات في الرحلات الدولية في بيرو، ولا سيما مع أميركا الشمالية، إذ أن ليما تعد منصة مهمة لحركة النقل في المنطقة.

 

ads



Please Try Again