عربي ودولي

قتيل ومفقودون في انقلاب قارب مهاجرين قبالة فلوريدا

Please Try Again

قال خفر السواحل الأميركي، الأحد، إنه انتشل جثة شخص بعد انقلاب قارب يقل مهاجرين كوبيين قبالة ساحل جزيرة "ليتل تورش كي" بولاية فلوريدا.

وأضاف خفر لسواحل الأميركي أنه أنقذ 9 أشخاص، فيما يستمر البحث عن 5 آخرين.

وقالت المتحدثة باسم خفر السواحل، نيكول جرول، إن الناجين أبلغوا رجال الإنقاذ بأن "19 مهاجرا في المجمل كانوا في الأصل على متن القارب محلي الصنع، وبأن 4 غرقوا على الفور بعد انقلابه".

وأضافت أن "هياج البحر والرياح التي كانت سرعتها 30 ميلا في الساعة، زادت من خطورة الرحلة المحفوفة بالمخاطر بالفعل"، حسب ما ذكرت وكالة رويترز.

وتابعت: "هذه القوارب بدائية للغاية ولن تنجو من ذلك"، مضيفة أن بعض المهاجرين كانوا يرتدون سترات نجاة ساعدت في تأمين إمكانية إنقاذهم.

وأدى الانكماش الاقتصادي الحاد في كوبا إلى زيادة هائلة في الهجرة من الجزيرة الكاريبية. ويحاول بعض المهاجرين الوصول إلى فلوريدا على متن قوارب متهالكة، على الرغم من أن معظمهم يسافر إلى أميركا الوسطى أو المكسيك، ويصل إلى حدود الولايات المتحدة برا.

وأوقفت السلطات 220 ألف كوبي، وهو رقم قياسي، عند الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك في السنة المالية 2022، التي انتهت في 30 سبتمبر. وسُمح للغالبية العظمى بدخول الولايات المتحدة لمتابعة قضايا الهجرة.

وقال دبلوماسي كوبي كبير الشهر الجاري، إن كوبا والولايات المتحدة "تحرزان تقدما في المحادثات الهادفة إلى كبح أزمة الهجرة".

والمناقشات التي بدأت في أبريل، هي الأولى من نوعها حول الهجرة منذ 4 سنوات، بعد توقفها في عهد الرئيس السابق دونالد ترامب.

Please Try Again