محليات

تكتّل "بيضة القبّان" لم يستوِ بعد!

Please Try Again

تداولت معلومات أن كتلة "الاعتدال الوطني" التي تضم سجيع عطية وأحمد رستم، ووليد البعريني، ومحمد سليمان، وأحمد الخير، وعبد العزيز الصمد، توافقت مع النواب نبيل بدر، وعماد الحوت وبلال حشيمي على التموضع في تكتل نيابي جديد يحمل اسم "التكتل النيابي المستقل"، فهل نحن أمام كتلة جديدة، ستنافس على لقب "بيضة القبّان" رئاسيًا؟

في هذا الشأن، أكد النائب بلال الحشيمي، أن التجمّع النيابي اقتصر على اجتماع النواب الـ 14 الذي عُقد في دارة النائب فؤاد المخزومي، والذي شمل مستقلين وتغييريين ونواب سنة وتكتّل الاعتدال، إلا أنه لن ينبثق عنه تكتّل مستقل يجمعنا مع "الاعتدال"، فنحن نجتمع ونتحاور، ولكن لكل منا رؤية بالملف الرئاسي، ولكن قد نلتقي بالأمور التشريعية والإنمائية".

وقال، في حديث لـ "ليبانون ديبايت"، "ليس هناك بلورة لكتلة، فلكل رأيه المستقل الذي لا يُلزم غيره، والإتفاق مع النواب السنة لا يهدف الى تشكيل تجمّع يلعب دور بيضة القبّان رئاسيًا، والدليل أنّني لا أصوت بورقة لاغية كما الآخرين، وأنا ملتزم بالتصويت للنائب ميشال معوّض. علمًا أن مصادر "الاعتدال" تشير الى أن فكرة "التكتل النيابي المستقل" تنطلق من تقديرهم بأن هناك ضرورة للعب دور "بيضة القبان" في الانتخابات الرئاسية، وذلك بعد تحوّلهم الى مجموعة نيابية وازنة.
ولفت الحشيمي الى أنه "عندما تنضج الأمور، من الممكن مستقبلًا أن نتحوّل الى كتلة، بعد انتخاب رئيس الجمهورية، أما اليوم فلا اتفاق موحّد بيننا على مسألة رئاسة الجمهورية".
وعن إمكانية "الاتحاد" لانتخاب رئيس تيار المردة سليمان فرنجية، قال الحشيمي، "هذا الأمر لم نتناقش فيه بعد".

Please Try Again