إقتصاد

الدولار الطالبي يفضح المصارف؟

Please Try Again

كشفت مصادر على إطلاع على حركة المصارف أنه, تتعامل مع المواطنين على قاعدة"إبن الست وإبن الجارية" فهناك زبون محظي لدى المصارف تُحوّل له أمواله إلى الخارج بدون حسيب أو رقيب مقابل زبون غير محظي تبقى أمواله عالقة داخل المصرف إلى ما شاء الله.

وعن هذه الاستنسابية تعطي المصادر مثلاً الدولار الطالبي، فبعض أولاد المحظيين من سياسيين وأمنيين وقضاة وحزبيين يستمرون بتلقي تحويلات أهلهم عبر هذه المصارف، فيما يعيش الكثير من الطلاب وضعاً مأساوياً بفعل تمنع هذه المصارف عن تحويل الأموال لهم.

Please Try Again