خاص

موفد لقائد الجيش في "السعودية" .. مؤتمر سعودي-مصري-فرنسي للبنان ..المونديال في المخيمات السورية

Please Try Again

هو شعب "غريب عجيب" يتستر بورقة توت "عييش"، تماما كما في زمن كورونا هو اليوم "بلا مخ"، دولاره صعودا نحو الخمسين، جارا معه ما هب ودب من سلع وخدمات، وتسمعه "ماشي الحال"، لا هم ولكن كيف له ان ينام و"مش قادر يحضر المونديال"، فيما رئيس حكومة تصريف الاعمال  الملياردير "بلوي القلب" يبكي اللبنانيين المتحسر معهم على الخمسة ملايين دولار كلفة نقل المباريات عبر تلفزيون لبنان. 

وحده صهر الرابية، الذي مع هدوء زوبعته الباريسية التي" نفس مفعولها بسرعة" مع انكشاف الكثير من المستور، ومنه زيارة الحاج وفيق صفا لجنرال اليرزة سرا، وبعده الحاج أحمد البعلبكي، الذي انكشف أمره بعد أشكال حصل معه عند مدخل وزارة الدفاع، سيحضر المونديال، فالنائب البتروني لم يخرج من زيارته القطرية الا بمجموعة من بطاقات المباريات ومنها النهائية، التي قد تخلق له مزيدا من الأعداء من اهل البيت، ما لم يحسن توزيعها. 

في كل الأحوال دارت الايام دورتها، وحلت ذكرى الاستقلال للمرة التاسعة والسبعون، في ظل سيادة فخامة الشغور في دولة الفراغ، حيث منطق الدويلة يتحكم بكل اللعبة، بعبدا شاغرة، ساحة النجمة متواطئة، والسراي متعاملة، لتحل ترويكا جديدة عنوانها العسكري - الأمني اليرزة،المالي والاقتصادي الحمرا، والسياسة عين التينة، ولا عروض عسكرية ولا احتفالات ولا كلمات ولا استقبالات،بل اكاليل على اضرحة وتسابق على التوصيف، بين قائد طامح للرئاسة ،واثق انه "لن يسمح بأي مس بالسلم الأهلي ولا بزعزعة الوضع لأي أهداف" ،ولواء يستعد لمغادرة مركزه إلى البيت لا إلى عين التينة،معتبرا "ان ما حل بوطننا ليس قضاء ولا قدرا، بل هو نتيجة لسياق داخلي عقيم أتى على كل شيء" ،فيما رئيس المجلس "المسكين" يسأل "عن الاستقلال الذي بدأ قبل تسعة وسبعين عاما برئاسة وحكومة، واين نحن اليوم؟"، كان به بريء من دم هذا الصديق. 

رئيس لا تبدو المساعي الصامتة قادرة على حسم هويته في القريب العاجل، على ان مسلسل المحاولات مستمر كل خميس، فيما كشفت مصادر التغيير يين عن عزمهم طرح مبادرة جديدة وأسماء جديدة، استباقا لما يحكى عن مؤتمر سعودي-مصري-فرنسي لحل الازمة اللبنانية ،بدا العمل عليه والتواصل مع الدول الكبرى في شأنه، في وقت أكدت المعطيات ان بيك زغرتا يقوم بحراك جدي بعيدا عن الإعلام لاقناع الرياض وباريس باسمه، وقد قطع شوطا جيدا في هذا الخصوص، قبل القمة الاميركية - الفرنسية الشهر المقبل،حيث سمع باسيل كلاما واضحا ان لا فيتو على فرنجية، مقابل حركة "سرية داخلية" لقائد الجيش منسقة مع بعض القوى والشخصيات، ومنها موفده إلى السفارة السعودية، وهو اعلامي معروف عقد ست جلسات نقاشية مع السفير البخاري. 

فهل انفتاح حزب الله على  عون جدي ولفتح افق جديد للانتخابات الرئاسية، ام  القصد منه توجيه رسالة تحذير الى باسيل، وخصوصا بعد  الزيارة الملتبسة التي قام بها رئيس التيار الوطني الحر الى عين التينة ثم هجومه من باريس على بري وفرنجية؟ علما ان رئيس كتلة الوفاء المقاومة الحاج محمد رعد أكد ان الحزب يفتش عن مواصفات الرئيس كما غير يفعلون. فهل يعني ذلك أن الحارة لم تحسم رأيها بعد؟ 

معيشيا كشف رئيس حكومة تصريف الاعمال ان المجلس التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي قرر في اجتماعه الأخير في روما تخصيص مبلغ ٥ مليارات و٤٠٠ مليون دولار أميركي للبنان للسنوات الثلاث المقبلة،مناصفة بين اللبنانيين والسوريين، الذي حظهم "بيفلق الصخر" إذ علم ان دولة خليجية جهزت مخيماتهم باللازم لحضور المونديال .
توازيا، واصلت اللجان النيابية المشتركة البحث في مشروع الكابيتال الكونترول، قبل ان تؤجل البحث الى الاسبوع المقبل. فهل سيبقى التأجيل سيد الموقف برلمانيا،  حتى  يتبخر الكابيتال نهائيا ولا يبقى من داع للكونترول؟

أما قضائيا فكف يد للقاضية نازك الخطيب في ملف النافعة، بناء لطلب وكيل المهندسة هدى سلوم. فهل يعني ذلك اتجاه للفلفة الموضوع بعد ما بدا يتكشف من أسماء ومتورطين، في وقت يدور همس عن اتجاه لفتح ملف العقارية في بعبدا بعدما باتت كل المعطيات جاهزة.

Please Try Again