تكنولوجيا

لماذا ترك رئيس متجر "آبل" منصة "تويتر"؟

Please Try Again

ads




ألغى رئيس متجر تطبيقات آبل تنشيط حسابه على "تويتر"، وسط احتمال حدوث توتر بين المنصة المملوكة لشركة إيلون ماسك، وشركتي "آبل" و"غوغل".
وكان فيل شيلر، الذي يقود أيضاً أحداثاً لشركة "آبل"، نشطاً على "تويتر" منذ 2008 ولديه أكثر من 200000 متابع.
Advertisement

و"تويتر" يخطط لإعادة إطلاق خدمة الاشتراك المدفوع "بلو"، بتكلفة 8 دولارات شهرياً في 29 تشرين الثاني الجاري. ونظراً لأن معظم الأشخاص يصلون إلى "تويتر" على أجهزة "آيفون" أو "أندرويد"، فإن هذا يعني أن "آبل" و"غوغل" ستستفيدان إذا انطلقت خدمة الاشتراك مجدداً.
وتأخذ الشركتان التقنيتان جزءاً من الاشتراكات على منصتيهما. بالنسبة لشركة "آبل"، تصل إلى 30%، وبالنسبة لـ"غوغل"، تبلغ 15%. وقد تصبح هذه الرسوم مشكلة بالنسبة لماسك في الوقت الذي يخفض فيه التكاليف على شركته بلا هوادة عن طريق تسريح أكثر من نصف عمال الشركة.

ومنذ بضعة أيام فقط، غرد ماسك "من الواضح أن رسوم متجر التطبيقات مرتفعة للغاية بسبب الاحتكار الثنائي لنظامي التشغيل آي إو إس وأندرويد".
ومع ذلك، فإن المشكلة الأكبر التي تثير الصدام بين هذه الشركات من المرجح أن تكون في المحتوى. ففي الأسابيع الأخيرة، قال المستخدمون إنهم شاهدوا زيادة كبيرة في التغريدات العنصرية والمعادية للسامية، إضافة إلى المزيد من عمليات الاحتيال على "تويتر".

ads



Please Try Again