عربي ودولي

العلم اللبناني يرفرف في لافال - كندا بمناسبة الاستقلال

Please Try Again

لمناسبة الذكرى الـ79 لإستقلال لبنان، وبمبادرة من رئيس بلدية لافال ستيفان بويير، وفي حضور قنصل لبنان العام في مونتريال انطوان عيد، رُفع العلم اللبناني أمام مبنى بلدية لافال، متوسطًا أعلام كندا وكيبيك ولافال. 
وقد شارك في الإحتفال، الذي أقيم عصر أمس، كل من قنصل لبنان في مونتريال فاطمة زيادة، وأعضاء البلدية اللبنانيو الأصل: ألين ديب وساندرا الحلو وراي خليل ورئيسة غرفة التجارة الكندية – اللبنانية ليليان نازار، وعدد من الأعلاميين وأعضاء البلدية وأبناء الجالية اللبنانية في كيبيك. 
وأقيم في المناسبة حفل كوكتيل تحدّث فيه رئيس البلدية السيد بويير، الذي أشاد بالعلاقة الوطيدة التي تربط الجالية اللبنانية بالجالية الكيبيكية الموجودة في مدينة لافال، مؤكدًا أن هذه العلاقة تعود بالخير على المجتمعين اللبناني والكيبيكي، وخاصة في لافال، ومدى أهمية هذا التفاعل الإندماجي بين حضارتين تكملان بعضهما البعض، من حيث ما يجمع بين اللبنانيين والكيبيكيين من قواسم مشتركة. 

ثم تحدث القنصل عيد فشكر للسيد بويير هذه البادرة النابعة من عمق تقدير بلدية لافال، التي تضم نحو 13 في المئة من أبنائها من أصل لبناني، لما يقوم به أبناء الجالية من جهود على الصعد الإنسانية والإجتماعية والإقتصادية. وأشاد بما يقوم به أعضاء البلدية اللبنانيو الأصل: ألين ديب وساندرا الحلو وراي خليل من نشاطات من شأنها توطيد العلاقات بين الجالية اللبنانية الموجودة بكثافة في مدينة لافال وبين أبنائها الكنديين والكيبيكيين، مثمنًا عاليًا العلاقة التي تربط بين الجالية اللبنانية وبلدية لافال. وأكد على أهمية تعلق اللبنانيين بوطنهم الثاني، الذي تربطهم به علاقة مميزة وثابتة قوامها إحترام حقوق الإنسان. 
وفي النهاية شرب الجميع نخب لبنان ومدينة لافال. 

Please Try Again