محليات

على أعتاب الجلسة السابعة... هل من جديد في مواقف الكتل؟!

Please Try Again


ساعات على الجلسة السابعة لانتخاب رئيس الجمهورية، التي ستعقد يوم غد الخميس، والتي ستنتسخ الجلسات السابقة من ناحية توجهات الكتل النيابية في إشارة واضحة إلى أن لا تغيرات ستشهدها جلسة الغد من ناحية الشكل والجوهر.

فتشير الأجواء إلى أن كتل "الجمهورية القوية" و"الكتائب" و"اللقاء الديمقراطي" لا تزال على مواقفها الداعمة لترشيح النائب ميشال معوض للرئاسة بالإضافة إلى عدد من النواب المستقلين.

أما كتلتي "الوفاء للمقاومة" و"التنمية والتحرير" لا تزالان على موقفهما بالتصويت بـ"الورقة البيضاء".

وفي هذا السياق, قال النائب قاسم هاشم لـ "ليبانون ديبايت": "الأمور لا زالت على حالها ولم نصل إلى التوافق المطلوب والذي يسهّل الطريق إلى إنتخابات رئاسية، المرشح التوافقي أصبح أكثر من ضرورة والوضع لا يحتمل رئيس أو مرشح تحدي ومواجهة".

ولا يزال كذلك تكتل "لبنان القوي" الرافض لسليمان فرنجية على موقفه من التصويت بـ"الورقة البيضاء"، رغم تمايز نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب عن التكتل بتصويته للوزير السابق زياد بارود.

ويشير النائب نقولا الصحناوي إلى أنَّ "التكتل لا يزال بانتظار التوافق بين الجميع ولا مرشح أو إسم حتى الآن".

أما تكتل "الإعتدال الوطني" فلا تغيير بخياره السابق والذي سيصوت بشعار "لبنان الجديد" بانتظار التوافق بين جميع الكتل على مرشّح لسدة الرئاسة، كما يشير نواب التكتل.

ومن جهة نواب التغيير, فرغم خيار النائب الياس جرادي بالتمايز في الجلستين السابقتين إلا أن لا تغيير في موقف التكتل.

Please Try Again