محليات

عشاء سياسي في منزل نعمة طعمة... هل ناقش الإستحقاق الرئاسي؟

Please Try Again


لا يقتصر الحراك السياسي لانتخاب رئيس جديد للجمهورية على جلسات الإنتخاب التي ناهزت حتى اليوم الـ7 جلسات بدون أن تتمكن من إيصال أي مرشح إلى سدة الرئاسة، فالحراك تخطى الحدود إلى العواصم الأوروبية والأميركية والعربية وهي بدورها لم تصل إلى نتيجة لأسباب كثيرة، لذلك تلتقي الأطراف السياسية خارج الإطار الرسمي وتحت مسميات عشاوات وغدوات ويكون الطبق الرئيسي فيها الإستحقاق الرئاسي إضافة إلى شؤون سياسية أخرى.
وعَلِمَ "ليبانون ديبايت"، أن النائب السابق نعمة طعمة يواظب على استضافة أصدقاء نواب على مائدة العشاء كل يوم اثنين، حيث النواب من مختلف المشارب السياسية المتناقضة والحليفة يتناولون العشاء و"يدردشون" في الشأن السياسي، فهل هناك من مساعي في إطار هذه العشوات للتوافق على رئيس او التسويق لمرشح معين؟
ينفي عضو كتلة التنمية والتحرير النائب علي حسن خليل لـ"ليبانون ديبايت" موضوع العشاء ويقول لأول مرة أسمع بهذا اللقاء.
يبدو أن الأمر قد التبس على النائب خليل لأن عضو التكتل الديمقراطي النائب مروان حمادة يؤكد حصول عشاء في منزل النائب السابق نعمة طعمة ولكنه يؤكد أنه عشاء دوري لا يجمع فقط النائب على حسن خليل أو النائب ملحم رياشي بل يجمع نواباً آخرين، وهو ليس بعشاء سياسي لبحث الإستحقاق الرئاسي.

وبما أن الضيوف من السياسين فالدردشة السياسية مباحة لكنه ينفي ما يتم الترويج له عن محاولات من حركة أمل أو الحزب التقدمي الإشتراكي إقناع حزب القوات اللبنانية بتأمين النصاب لانتخاب سليمان فرنجية في حال جرى تبنيه للرئاسة، مشدداً أن الدردشة لم تأت على ذكر فرنجية.

Please Try Again