محليات

علي حسن خليل: التسوية لا تزال بعيدة!

Please Try Again


لفت عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب علي حسن خليل إلى أنّ "الحاجة للحوار والتواصل تزداد مع رتابة الجلسات وهذه مسؤولية الكتل النيابية، أمّا تكرار الكلام عن التعطيل ورمي المسؤولية على الفريق الآخر فلن يوصل الى النتيجة".

وفي حديثٍ لـ"الجمهورية"، سأل خليل: "ماذا يمنع الحكي والحوار بيننا؟ لا شيء سوى الاقتناع بالحاجة اليه وضرورته لتهيئة الاجواء التي ستتقاطع حتماً مع momentum خارجي في توقيت ما ربما نساعد من خلال الحوار فيما بيننا على فَرضه، خصوصاً أنّ موازين القوى داخل المجلس موزّعة في غير اتجاه وليس على فريقين، وإلا فإنّ التسوية لا تزال بعيدة وعوامل نضوجها غير واضحة".

Please Try Again