تكنولوجيا

ماسك يصدر عفواً عاماً عن الحسابات المعلقة في "تويتر"

Please Try Again

قال مالك "تويتر" إيلون ماسك أنه قرر منح "عفو" عن الحسابات المعلقة التي يتوقع خبراء الأمان على الإنترنت أنها ستؤدي إلى زيادة المضايقات وخطاب الكراهية والمعلومات المضللة.


جاء إعلان الملياردير بعدما طلب في استطلاع رأي إلكتروني، التصويت على إعادة الحسابات التي لم "تخرق القانون أو تشارك في رسائل غير مرغوب فيها فظيعة"، وكانت نسبة التصويت بنعم 72 بالمئة من أصل نحو 3,16 ملايين شخص شاركوا بالاستفتاء، حسبما نقلت وكالة "أسوشييتد برس".

وقال ماسك في تغريدة معلقاً: "لقد قال الناس كلمتهم. العفو يبدأ الأسبوع المقبل"، علماً أن مثل هذه الاستطلاعات على الإنترنت ليست علمية ويمكن بسهولة أن تتأثر بالتدخل الإلكتروني.

وقرّر ماسك، أغنى رجل في العالم ومالك "تيسلا" و"سبايس إكس" إعادة تفعيل حساب الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب بناء على استفتاء مماثل أجراه أيدت فيه غالبية ضيقة بلغت 51,8% من أصل 15 مليون مشارك، إعادة تفعيل حساب الملياردير الجمهوري الذي لم يغرد منذ اتخاذ القرار، بحسب وكالة "فرانس برس".

وأوضح ماسك مراراً أنّه اشترى تويتر لأنّه يعتبر أنّ هذه المنصّة هي "الساحة الرقميّة العامّة" الضروريّة للديموقراطية في العالم.

ويَعتبر أغنى رجل في العالم أنّ ضبط المحتوى هو أمرٌ مُقيِّد جداً، لكنّ رؤيته المطلقة لحرّية التعبير تثير مخاوف من زيادة الإساءات على الشبكة الاجتماعيّة، ولهذا عمدت علامات تجاريّة عديدة إلى تعليق الإنفاق الإعلاني في "تويتر"، علماً بأنّ الشبكة تعتمد بنسبة 90% على الإعلانات لتحقيق الإيرادات.

وحاول ماسك أن يطمئن هذه العلامات مذكراً في نهاية تشرين الأول/أكتوبر أن القواعد لم تتغير "بعد" وواعداً بعدم اتخاذ أي قرار حول إعادة تفعيل حسابات من دون تشكيل "مجلس لضبط المحتويات"، لكن الأسابيع اللاحقة أظهرت كيف يبسط ماسك سيطرته على الموقع بشكل دكتاتوري، حتى من الناحية الشكلية واللفظية بإطلاق لفظ "عفو" على العملية الحالية.

ويقول ماسك أنه رسم لنفسه حدوداً، فأكد مثلاً أنه لن يعيد تفعيل حساب صاحب نظرية المؤامرة الأميركي اليميني المتطرف إليكس جونز الذي يلاحقه قضائياً منذ سنوات أهالي ضحايا مدرسة "ساندي هوك" في نيوتون في ولاية كونتيكت الأميركية، بعدما أكد أن المجزرة مجرد مسرحية مفبركة من جانب معارضي حيازة الأسلحة النارية في البلاد. وقال ماسك أنه بعد وفاة طفله الأول "بلا رحمة حيال أي شخص يستغل وفاة أطفال لتحقيق مكاسب مالية سياسية أو شهرة".

Please Try Again