المجتمع

والد الفتى المغدور إيلي متى: إيلي شخص مسالم لا يعتدي على أحد.. "أجواء مزعجة" ومضايقات تحيط بمنزلنا

Please Try Again

بعد وفاة الفتى إيلي متّى بـ30 طعنة في بلدة عقتنيت في صيدا، أشار والد المغدور إلى أن "ما حصل جريمة موصوفة"، لافتاً إلى أنّه كان في مركز عمله أثناء وقوع الجريمة، فيما والدة الطفل توجّهت نحو السوق للتبضّع، فعادت ووجدت إيلي في هذه الحالة.
 
وإذ أكّد أن "إيلي شخص مسالم لا يعتدي على أحد"، إلّا أنّه كشف عن "أجواء مزعجة" تحيط بمنزله بسبب وجود "غرباء" في المنطقة، مشيراً إلى أن منزله تعرّض للسرقة قبل، ولمضايقات من قبل هؤلاء "الغرباء"، فيما الاشكالات متكررة في المنطقة إضافة إلىى الحركات المشبوهة لجهة الاقتراب من المنزل ومراقبته. 
 
 وأفاد الطبيب الشرعي أن الفتى متى تعرّض لنحو 30 طعنة سكين في مختلف أنحاء جسده، ووُجدت جثّة الفتى على الأرض جنب منزله، وبدا وكأنها سقطت من السطح.
 
وفتحت القوى الأمنية تحقيقاً بالحادث.

Please Try Again