خاص

جورج خوري مرشح "الكرادلة" لرئاسة الجمهورية تقرير لبكركي عن فشل المفاوضات مع حارة حريك جلسة الحكومة تهدد بانفجار الكتلة الوزارية العونية

Please Try Again

ads




في شباك الجمهورية الإسلامية الايرانية الغارقة في قمع ثورة"الأوراق الحمرا" التي هزت نظام الملالي، يسجل الغرب هدفا سياسيا ثمين، ومن على أرض قطر، الوسيط النووي، ربحت واشنطن واحد صفر مباراتها الرياضية مع طهران.أما في لبنان الذي انقسم بين المحورين من منطلق سياسي، فحارس مرمى فراغه نجح حتى الساعة بصد هجمات الجلسات الانتخابات السبعة، والثامنة "عا الطريق" ، عبر اوراق بيضاء من قوى الأمر الواقع، تماما كما حال قانون "الكابيتال كونترول" "المغطس" في غيبوبة، إلى حين انتهاء المسؤولين من عمليات تهريب أموالهم، فيما اللبنانيون يتوزعهم، مشهد المونديال بمبارياته ومفاجآته، وفصول المسرحيات المجلسية الاسبوعية الممجوجة، فيما البلاد تنحو نحو المزيد من الغرق، في مستنقعات لعنة الشتاء على طرقاتها، وبالازمات المتراكمة والمتناسلة الى ما لا نهاية، في طليعتها سعر صرف الدولار،في صفحاتها اليومية .

 

ومع انقضاء جلسة اليوم، ينتظر ان تكون طبخة استيذ عين التينة الحوارية قد نضجت وباتت جاهزة ليتذوقها الافرقاء، بالمفرق، مبدين ملاحظاتكم، والتي علم ان استراتيجية وضعها قد تغيرت، فبعد ان كان الكلام يدور حول الاتفاق على، انتقل الحديث إلى اتفاق "جنتلمان" بين القوى السياسية حول مواصفات الرئيس العنيد، على أن يترك للعملية الديمقراطية إسقاط الاسم لاحقا، وهو طرح ووجه بليونة من قبل رافضي الحوار.

 

وفيما يحضر ملف لبنان في واشنطن بين الرئيسين الاميركي جو بايدن وضيفه الفرنسي ايمانويل ماكرون في الساعات المقبلة، علم ان الفاتيكان فعل خطوط تواصله مع كل من باريس وواشنطن، بعد سلسلة المشاورات التي أجراها البطريرك الماروني مع المسؤولين في المحاضرة البابوية، حيث حمل معه ورقة أعدها فريق من الاختصاص يين تجيب عن مجموعة من الأسئلة الأساسية، فضلا عن تقرير حول فشل المفاوضات مع حزب الله.

 

وحول مسألة الأسماء وإمكانية بحثها، كشفت أوساط دبلوماسية ان ثمة "لوبي من الكرادلة" في الفاتيكان يضغط في اتجاه تذكية سفير لبنان السابق لدى المحاضرة، ومدير المخابرات السابق العميد جورج خوري،كرئيس للجمهورية وتامين الدعم له، اعتبارا من أن اسمه ليس نافرا، فهو تربطه علاقة ممتازة برئيس الجمهورية السابق العماد اميل لحود القادر على تأمين الغطاء اللازم له مع السوريين، كما أنه نجح في نسج علاقة قوية مع كرادلة مؤثرون في سياسة الفاتيكان.

 

وحول رأي بكركي وسيدها، تكشف الاوساط ان البطريرك الراعي لا يمانع تسمية جورج خوري، الذي ربطته بالصرح علاقة جيدة جدا وكذلك بمطرانية جبيل التي كان على رأسها الراعي، زمن تولي خوري رئاسة فرع جبل لبنان في مديرية المخابرات، فضلا عن الاسم الثاني المطروح والذي تمت مراجعته به من قبل السفيرة الفرنسية وهو زياد بارود، فان الصرح لا يميل إلى اختياره حتى، ليبقى نعمة فرام ومعه قائد الجيش خارج اللعبة،نتيجة ظروف إقليمية ودولية، وختمت المصادر بأن قمة واشنطن المواكبة من روما، ستخلص إلى لائحة ثلاثية تضم:سليمان فرنجية، زياد بارود، وجورج خوري، وأن كان أمام كل من الأسماء كما لا يستهان من المشاكل في الداخل اللبناني.

 

في الاثناء، الازمات المعيشية بلا حلول وتتجه الى مزيد من التعقيد، في ظل انفجار لغم انعقاد الحكومة، التي يبدو أن الدعوة اليها ستتسبب في انهيار كتلة العهد السابق الوزارية ،مع توجه التيار الوطني الحر إلى رفض المشاركة ،بعدما تحول مجلس الوزراء إلى أداة لتغطية "دويكا ال ن-ن"اي نبيه ونجيب، رغم ان جدول الأعمال يتضمن امورا على علاقة بحياة اللبنانيين اليومية ،وأن كانت الجلسة "ما لح تشيل الزير من البير".

 

في غضون ذلك، ومع الطعون الأربعة المقدمة أمام المجلس الدستوري في قانون الموازنة، توقعت مصادر دستوري، ان يعمد المجلس إلى وقف العمل ببعض البنود المقبول بها، على أن يقبله شكلا دون تعليق العمل بها إلى حين صدور حكمه، يواصل الدولار تحليقه مسجلا ارقامنا قياسية جديدة، مع دخول بدعة الدولار الجمركي موضع التنفيذ ،وسط غياب غالبية السلع من المحلات والمتاجر، بسبب الجشع ومحاولات تحقيق أرباح خيالية،خلافا للقانو ads




Please Try Again