متفرقات

بعد 20 عاما من العمل... أنجلينا جولي تغادر مفوضيّة الأمم المتحدة للاجئين

Please Try Again

ads




أعلنت الأمم المتحدة يوم الجمعة أنّ ممثلة هوليوود أنجلينا جولي ستتخلى عن دورها كمبعوثة خاصة للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لكنها ستظل ناشطة في المجال الإنساني.

وقالت الأمريكية جولي التي شاركت في أكثر من 60 مهمة ميدانية على امتداد نحو 20 عاما من العمل مع المفوضية إنها تريد مواصلة العمل مع اللاجئين خارج المنظمة العالمية.

وأضافت جولي في بيان إعلان رحيلها "سأستمر في بذل كل ما في وسعي في السنوات القادمة لدعم اللاجئين وغيرهم من النازحين".

ومضت تقول "بعد 20 عاما من العمل ضمن نظام الأمم المتحدة، أشعر أن الوقت قد حان للعمل بشكل مختلف والتواصل مباشرة مع اللاجئين والمنظمات المحلية ودعم نشاطهم لإيجاد حلول".

وتشغل جولي منصب المبعوث الخاص للمفوضية منذ عام 2012.

وزارت العام الجاري اليمن وأوكرانيا للقاء النازحين.

وشكرها المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو جراندي على خدمتها والتزامها وما أحدثته من فارق للاجئين والأشخاص الذين أجبروا على الفرار.

وقال جراندي "بعد فترة طويلة وناجحة مع المفوضية، أقدر رغبتها في تغيير مشاركتها وأدعم قرارها... أعرف أن قضية اللاجئين ستبقى قريبة من قلبها، وأنا متأكد من أنها ستبث نفس الشغف والاهتمام في ملف إنساني أوسع".

وقالت مفوضية الأمم المتحدة إنه لم يسبق من قبل قط أن أجبر هذا العدد الكبير من الناس على ترك ديارهم بسبب العنف والصراع والاضطهاد. وتشير تقديراتها إلى أن هناك أكثر من 100 مليون نازح ولاجيء حاليا في جميع أنحاء العالم.

ads




Please Try Again