متفرقات

كيت ميدلتون تشعر بـ "الخيانة"

Please Try Again

ads





أحدث المسلسل الوثائقي عن الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل جدلاً كبيراً وردود فعل سلبية في المجتمع البريطاني، طالت كيت ميدلتون زوجة ولي العهد الأمير وليام.

فقد كشف مصدر لصحيفة "Weekly" البريطانية، أن كيت مستاءة من الأمير هاري بعد إطلاق مسلسله الوثائقي على Netflix.

وأوضح المصدر، أمس الخميس، أنّ كيت تشعر "بالأذى والخيانة" لأن هاري فعل ذلك معها أيضاً، خاصة أنهما كانا مقربين جداً، بحسب ما نقلت "نيويورك بوست".

أما بالنسبة لرد فعل الأمير ويليام على المسلسل المكون من ست حلقات، فقد أفاد المصدر أن أمير ويلز "لا يخطط لتقديم جانبه من القصة أو الانتقام علانية".

وفي الأسبوع الماضي، أخبر مصدر موقع "Page Six" أن ويليام وميدلتون لم يشاهدا مسلسل "هاري وميغان" الوثائقي.

وقال المصدر في ذلك الوقت: "أطلعهما مساعدو ويليام وكيت على الوثائقي، لكن لا تتوقعوا أن يجلس الزوجان في كوخهما مع وعاء من الفشار للمشاهدة".

وتحدث هاري وماركل عن أمير وأميرة ويلز في مناسبات متعددة خلال الوثائقي الذي أخرجته ليز جاربوس.

فيما لم يقتصر الأمر على اتهام الطيار العسكري السابق لأخيه الأكبر بخرق "اتفاق" مزعوم بعدم تسريب قصص عن بعضهما بعضا للصحافة، بل قال هاري إن رحيله عن إنجلترا أحدث "شرخاً" بينهما.

وأشار هاري أيضاً إلى تقرير عام 2020 حول الخلاف بين الأشقاء، مدعياً أنه لم يوافق على إصدار بيان مشترك "يسحق قصة تنمر ويليام" عليه وماركل خارج العائلة.

وكان الأمير هاري وزوجته الأميركية ميغان ماركل قد غادرا العائلة المالكة في بريطانيا عام 2020 بسبب ما قالا إنها مضايقات تعرضا لها.

وقد صعّد الأمير هاري هجومه على العائلة المالكة في الحلقات الأخيرة من مسلسل "نتفليكس".

واتهم هاري أخاه الأمير ويليام بالصراخ عليه ووالده بقول أمور غير صحيحة خلال اجتماع للعائلة. كما اتهم هاري أخاه ويليام بنسخ أساليب والده الملك في التعامل مع الإعلام.

في حين اتهمت ميغان العائلة بمنعها من طلب المساعدة عندما راودتها أفكار انتحارية.
  ads




Please Try Again