متفرقات

توقعات "مخيفة" لنوستراداموس للعام 2023!

Please Try Again

ads




تشغل تنبؤات المنجم الفرنسي الشهير نوستراداموس الكثيرين، خصوصا مع انتهاء العام 2022، والذي كان صعبا بالنسبة للعالم على مختلف الأصعدة.

وكتب نوستراداموس في حياته 6338 توقعا، غطت السنوات حتى العام 3797، إلا أن ما ذكره بشأن السنة المقبلة 2023، لن يسّر كثيرين حسبما ذكرت صحيفة "ذا صن" البريطانية في تقرير سلّط الضوء على نبوءات الاسم المثير للجدل، والقلق بسبب توقعاته العابرة للأزمان، التي تحقق بعضها.

سيواجه العالم "حربا كبيرة" أخرى ودمارا اقتصاديا في عام 2023، وفقا لتوقعات عالم التنجيم في القرن السادس عشر. يأتي توقع نوستراداموس وسط صراع متصاعد بين أطراف القوى في العالم، روسيا والعالم الغربي.


"الضوء على المريخ سوف ينطفئ".. هذا التوقع "المبهم" قد يرتبط بالرحلات المتزايدة من الأرض للمريخ، وقد يتعلق باكتشاف جديد، وفقا لصحيفة "ديلي ميل".

سيرتفع مكيال الحنطة حتى يأكل الرجل رفيقه".. هذا التوقع المخيف بارتفاع الأسعار في 2023، يبدو واقعيا جدا، ومطابقا للتضخم المالي والأزمة الاقتصادية التي ندخل بها العام الجديد.

"ستصبح الأرض الجافة أكثر جفافا، وستكون هناك فيضانات عظيمة"، هذا التوقع واقعي أيضا، مع تفاقم أزمة المناخ، وازدياد الجفاف والحرائق، وتزايد الفيضانات حول العالم. أوروبا بالفعل شهدت أسوأ جفاف لها منذ 500 عاما في عام 2022.


وحظيت نبوءات نوستراداموس المدرجة في كتابه Les Propheties بشعبية كبيرة، خصوصا بعد نجاحه في توقع موعد الحرب العالمية الثانية، وصعود الزعيم النازي أدولف هتلر، وسقوط الشيوعية واغتيال الرئيس جون كينيدي، في تلميحات لهذه الشخصيات والأحداث.

 

 

 

 

 

في كانون الأول 1503 ولد نوستراداموس في سان ريمي دي بروفانس بجنوب فرنسا بإسم ميشيل دي نوسترادام. توفي في 2 تموز 1566. بينما رحل منذ فترة طويلة، استمرت توقعاته.

يُعتقد أنّ نوستراداموس قد توقع بدقة بالأحداث التاريخية، مثل صعود أدولف هتلر، والحرب العالمية الثانية، وهجوم 11 أيلول والثورة الفرنسية. كما تدّعي الأبراج السنوية أنّ أكثر من 70 في المائة من توقعاته قد تحققت حتى الآن.

إليكم أبرز توقعات نوستراداموس العالمية لعام 2023.

الحرب العالمية الثالثة

يدّعي البعض أنّ نوستراداموس توقع أنّ حرباً كبيرة ستحدث في عام 2023. بالانتقال إلى رباعيات نوستراداموس، يبرز سطر واحد بشكل خاص:

"سبعة أشهر من الحرب العظيمة، يموت الناس بسبب الشر".
يعتقد العديد من المفسرين أنّ هذا قد يشير إلى الحرب العالمية الثالثة.

كوارث اقتصادية

يعتقد العديد من الخبراء أنّ التضخم المرتفع وتكاليف الوقود والاضطرابات الاقتصادية العامة ستستمر في التفاقم قبل أن تتحسن. بالنظر إلى الكيفية التي كانت تسير بها الأمور، لن يكون من المبالغة الاعتقاد بأنّ الأمور قد تسوء كثيراً. وكما هو الحال مع العديد من الأشياء الأخرى، يبدو أنّ نوستراداموس قد رأى هذا قادماً. ربما كان يُلمّح إلى الهُوّة المتزايدة والعداوة بين الطبقات الاجتماعية بكلماته:

"عاجلاً وآجلاً ستشهد تغييرات كبيرة، وأهوالاً مروعة وانتقامات".
"سترتفع مكيال القمح عالية جداً" ، "هذا الرجل سيأكل رجله".

تفاقم أزمة المناخ

مع استمرار ارتفاع مستويات ثاني أكسيد الكربون ودرجات الحرارة العالمية، يبدو أنّ نوستراداموس يحذر من المزيد من الأوقات المظلمة القادمة، من خلال هذه السطور:

"لأربعين عاماً لن يُرى قوس قزح".

"سيظهر كل يوم لمدة أربعين عاماً".

"سوف تنمو الأرض الجافة أكثر".

"ستكون هناك فيضانات عظيمة".

في حين أنّ هذه السطور يمكن أن تشير إلى مجموعة من الكوارث المروعة، فإن الإشارات إلى المناظر الطبيعية "الجافة" و "الفيضانات العظيمة" تشير بالفعل إلى تأثيرات الاحتباس الحراري. ومع ذلك، فإنّ جزء "الأربعين عاماً" يمثل لغزاً. نأمل ألا يكون عام 2023 بداية أربعة عقود (على الأقل) من الصراع المناخي.

النار السماوية

توقع نوستراداموس بحدوث "حريق سماوي على الصرح الملكي".

تم تفسير هذا على أنه يشير إلى أنه من رماد الحضارة سيظهر نظام عالمي جديد. يعتقد العديد من المفسرين أنّ هذا قد يشير إلى "نهاية الأزمنة" أو بداية نظام عالمي جديد. وتأتي هذه النظرية وسط سلسلة من توقعاته، بما في ذلك متى وأين وكيف يمكن للعالم أن ينتهي بشكل مأساوي.

نهاية حلم المريخ

كتب نوستراداموس بشكل غامض " نور المريخ سوف ينطفئ "، مما يعني أنّ هذا الكوكب قد يتراجع.

النظام العالمي الجديد

يشير التوقع النهائي لنوستراداموس لعام 2023 إلى تحالف جديد بين قوتين عظميين يجتمعان معاً. ومع ذلك، فإن الآثار الجيدة للتحالف لن تكون طويلة الأمد. ads




Please Try Again