الصحافة

هذا ما يُراهن عليه باسيل!

Please Try Again

ads




يرمي رئيس "التيار الوطني الحر" النائب جبران باسيل من خلال مواقفه المستفزة لشريكه في "تفاهم مار مخايل"، الى استعادة الشارع المسيحي مجددا، والذي ابتعد عنه بعد سنوات حكم عون الستة، التي اقترنت بتحالفه مع حزب الله، وذلك من خلال العودة الى الشعارات الشعبوية، كحقوق المسيحيين وصلاحيات رئاسة الجمهورية والظهور بمظهر المخاصم لحزب الله، والعازم على الانسحاب من "تفاهم مار مخايل" معه، بالقول: "ان هذا التفاهم واقف على إجر ونص".

ولاحظت المصادر المتابعة، أن باسيل يعتمد خطوات الرئيس السابق ميشال عون عام 1989، رهاناً منه على زعامة مسيحية راسخة، عبر التمرد على الواقع السياسي المستجد، بعد انتهاء ولاية عون الرئاسية.

وفي السياق، كشف باسيل ان "التيار" بات قريباً من إعلان إسم مرشح ثالث، غير سليمان فرنجية وجوزاف عون.

ads




Please Try Again