الصحافة

التيار "يردّ الصاع" لميقاتي.. و"حرق جسور"؟

Please Try Again

ads




في حين يُنتظر أن يكمل الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في إطلالته اليوم مقاربةَ الحزب لمجمل الواقع اللبناني، وإن كانت كلمته تتمحور حول ذكرى اغتيال الجنرال قاسم سليماني وطغى عليها عنوان صحته بعدما أرجئت كلمة له كانت مقرَّرة الجمعة الماضي بسبب إصابته بالانفلونزا، فإن تقارير أشارت إلى أن «التيار الوطني الحر» يتجه لـ «ردّ الصاع» لرئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي في إطار المكاسرة بينهما حول عقد جلسة لحكومة تصريف الأعمال في ظل الشغور الرئاسي وإصدار مراسيم بالقرارات التي خلصت إليها وأحدها يحمل توقيع وزير الدفاع واعتبره التيار «أسلوباً احتيالياً» وبمثابة «استعمال المزوَّر».

ووفق هذه التقارير، فإن «التيار الوطني الحر» سيبدأ اليوم بإجراءات تقديم الطعون بالمراسيم التي أصدرتها حكومة تصريف الأعمال، وسط ترقُّب لِكيف سيتلقف ميقاتي هذا الأمر وهل سيكون في وارد الدعوة لجلسة جديدة للحكومة، وهل سيوفر «حزب الله» مرة جديدة غطاءً لمثل هذه الجلسة سيكون بمثابة «حرْق الجسور» مع رئيس التيار النائب جبران باسيل؟

  ads




Please Try Again