متفرقات

تفاصيل جديدة حول "الحادث الغريب" الذي تعرّض له نجم "مارفل"

Please Try Again

ads





المزيد من التفاصيل بدأت تتكشف بشأن الحادث الذي تعرض له نجم أفلام "مارفل"، الممثل الأميركي المرشح للأوسكار، جيريمي رينر، عندما كان يعمل على إزالة الثلوج من أمام منزله، الذي تعرض على إثره إلى إصابات أدخلته العناية المركزة.

ذكر تقرير لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، أن جيريمي رينر يحتاج إلى جراحة ثانية، وهو في العناية المركزة بسبب "صدمة حادة في الصدر وإصابات في العظام"، وذلك بعد أن دهس ساقه بنفسه عن طريق الخطأ، خلال استخدامه كاسحة الثلج بمزرعته عند بحيرة تاهو بولاية نيفادا.

وخضع نجم "مارفل" (51 عاما)، لأول عملية جراحية في وقت سابق الإثنين، كجزء من عملية تعافي مكثفة، لكن تم الكشف الآن أن الأمر يتطلب المزيد من العمليات، فيما يبدو أنه سيكون "طريقا طويلا للشفاء".

كان رينر، المرشح لجائزة الأوسكار مرتين، بمفرده ويحاول شق طريق للخروج من منزله في بحيرة تاهو، باستخدام كاسحة ثلوج من طراز " PistenBully"، وهي من صنع الشركة الألمانية "Kassbohrer".

فشلت ميزات الأمان الموجودة في الآلة، لتتدحرج وتنقلب على ساق رينر، على بعد حوالي ربع ميل من العقار، حسب ما أوضح موقع "تي إم زي" المعني بأخبار المشاهير.

وضع أحد الجيران، الذي تصادف أنه طبيب أيضا، عاصبة على ساقه المصابة لوقف النزيف، لكن رينر عانى من فقدان كبير للدم في الوقت الذي تم فيه نقله جوا للمستشفى، في الساعة 9:50 صباحا.


نقل "تي إم زي" عن مصادر مقربة من رينر، قولها إنه تعرض لإصابات في أجزاء أخرى من جسده، وليس فقط ساقه.

ممثل النجم الأميركي أكد، الإثنين، أن عائلته كانت معه في المستشفى.

وجاء في بيان: "يمكننا أن نؤكد أن جيريمي في حالة حرجة لكنها مستقرة، بسبب الإصابات التي تعرض لها بعد تعرضه لحادث متعلق بالطقس، أثناء جرف الثلوج".

عائلة الفنان معه في المستشفى، حيث "يتلقى رعاية ممتازة"، وفق البيان.

يذكر أن رينر لديه ابنة وحيدة مع زوجته السابقة، سوني باتشيكو.

مكتب عمدة مقاطعة واشو، أصدر بيانا بشأن ما حدث، جاء فيه: "في حوالي الساعة 9:00 من صباح الأول من كانون الثاني 2023، استجاب مكتب عمدة مقاطعة واشو لإصابة رضية في منطقة طريق مونت روز السريع في رينو، نيفادا. عند الوصول، تم التنسيق لترتيب النقل الطبي لرينر، عبر رحلة جوية إلى مستشفى محلي. رينر كان الطرف الوحيد المتورط في الحادث, وفريق التحقيق الرئيسي في الحوادث، لمكتب شرطة مقاطعة واشو، يبحث حاليا في ملابسات الحادث." 

  ads




Please Try Again