الصحافة

مسعى سعودي لجمع نواب السنة والاشتراكي والقوات ومستقلّين؟

Please Try Again

ads




كتب رضوان الذيب في" الديار": يستعد السفير السعودي وليد البخاري الى التحرك بعد انكفاء دام شهرين واكثر عبر سلسلة نشاطات واجتماعات تبدأ بجمع نواب السنة في السفارة السعودية، على ان تشمل الدعوات جميع نواب السنة بمختلف توجهاتهم بمن فيهم النائب اسامة سعد باستثناء النائبين السنيين في كتلة الوفاء للمقاومة، على ان يعقد بعدها اجتماع موسع لنواب اللقاء الديموقراطي والقوات والكتائب ومستقلين، لـ"شدشدة" هذا الفريق قبل الاستحقاق الرئاسي واظهاره بشكل موحد بعد المشاكل التي عصفت فيه وتحديدا بين الاشتراكي والقوات، والتسريبات عن التخلي عن ميشال معوض
.

 

في المقابل تفيد المعلومات، ان الرئيس سعد الحريري لن يعود في القريب العاجل الى لبنان، ولا يفكر حاليا في هذا الامر ويتابع الوضع اللبناني من كل تفاصيله وجوانبه محافظا على علاقاته العربية والدولية، مع تحسن في مجال فرص العمل في ظل معلومات عن تدخل اماراتي مع الجزائر لمنح الحريري استثمارات في السوق النفطي الجزائري بقرار من رئيس الدولة الجزائرية بالتوافق مع المسؤولين الاماراتيين والمصريين ودون اعتراض سعودي، وهذا ما يدشن مرحلة جديدة ماليا لسعد الحريري بعد خلافه مع الرياض وتجميد كل اعماله. ads




Please Try Again