محليات

بهاء الحريري ينشط من خلف البحار... ماذا في تفاصيل لقاءات قبرص؟!

Please Try Again

ads




بعيداً عن لبنان، فضّل رجل الأعمال السيد بهاء الحريري، تجديد نشاطه السياسي من بوابة الجارة قبرص، حيث يعقد لقاءات واجتماعات مكثفة مع شخصيات لبنانية من مختلف القطاعات الذين قطعوا أكثر من 200 كم من البحر الأبيض المتوسط للقائه، فما هي المعلومات والتفاصيل حول هذه اللقاءات؟!

في هذا السياق كشفت مصادر حضرت أحد اللقاءات أن "الإجتماعات التي يجريها السيد بهاء الحريري في قبرص هي مع شخصيات لبنانية من مختلف القطاعات والمجالات والمناطق".

وقالت هذه المصادر المطلعة على تفاصيل لقاءات قبرص : "الحريري لديه خطة ورؤية جديدة تجاه لبنان، والتركيز اليوم هو على المواضيع الإنمائية بالمرحلة المقبلة والإهتمام بالدرجة الأولى بالتعليم والصحة والتوظيف، أي إقامة مؤسسات وتأمين فرص عمل".

وأضافت، "المشروع سينطلق بسرعة وليس مجرد كلام، والمرحلة بعد الإنتخابات كانت إعادة هيكلة".

وأوضحت المصادر، "اللقاءات هي مع العائلات البيروتية، وهناك لقاء للأطباء، ولقاء مع مختلف النقابات محامين ومهندسين، ولقاءات لرؤساء البلديات ورؤساء إتحادات ومخاتير، وهناك لقاء سيكون مع رجال دين ولقاء للمكاتب التي تعمل لصالح هذا المشروع".

وتابعت، "اللقاءات ليست جماهيرية بل حوارية وكل لقاء يستمر 3 ساعات، والحريري يقوم بالإستماع إلى الحضور أكثر من أن يتكلم، بحيث يجري تبادل أفكار ويتم التعاطي معها بكل سلاسة لتكون المرحلة القادمة خالية من أي أخطاء قد لا تعجب الناس".

وأشارت المصادر إلى أنه "تم طرح عناوين عريضة في اللقاءات والأفكار ستظهر تباعاً ولكن الأكيد أن الطبابة والتعليم أول النقاط التي سيتم التركيز عليها".

وعن دور بهاء الحريري السياسي أكّدت أن "التركيز الآن ليس سياسياً، ولكن هذا لا يعني أنه لن يكون هناك عمل سياسي للحريري، وقد كان هناك مطالبات من الحاضرين بضرورة إستكمال مسيرة الرئيس الشهيد رفيق الحريري وهذا يعني إنماء وعمل سياسي، والهجوم على نشاطه سياسي ليس أكثر".

وأردفت، "الخلل الذي حصل خلال الإنتخابات والسرقات التي تمت قال بهاء الحريري أنها من ماله الشخصي وليس من المال العام بمعنى أنه لا يجب أن تكون نقطة سلبية يهاجم فيها ولا مبرر لوضع مأخذ عليه بهذا الموضوع".

وعن اللقاءات القادمة أفادت بأنها "قابلة للتعديل اللوجيستي، ولكن يفترض أن تستمر حتى نهاية هذا الأسبوع ولكن ليس بشكل يومي".

وحيال إنعقاد اللقاءات في قبرص قالت المصادر، "لا معلومات حول كيفية ذهاب المدعوين إلى قبرص، وإن كان على حسابهم الشخصي أو على حساب بهاء الحريري، وبالتأكيد من ليس لديه القدرة يتم دفع التكاليف عنه".

ورداً على سؤال عن عدم عقد الحريري اللقاءات في لبنان أجابت المصادر، "هذا الموضوع طرح من أكثر من زاوية، وأكثر المتداول هو أن الوضع الأمني لا يسمح". ads




Please Try Again