محليات

نصرالله ينزع الصواعق من "جلسة الكهرباء".. كيف سيردّ التيار؟

Please Try Again

ads




..." نحن نقوم بمسؤولياتنا الأخلاقية والانسانية أمام الناس، ولا نطعن بدستور ولا بميثاقية ولا بشراكة، كما لسنا في تحدٍ مع احد"....
هل هناك وضوح أكثر من هذه العبارات "السياسية والانسانية والأخلاقية" (بين مزدوجين) التي ردّ بها الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله على رئيس التيار الوطني الحر رئيس تكتل لبنان القوي النائب جبران باسيل، من دون أن يسميه، في موضوع إكمال حزب الله مرةً ثانية اليوم نصاب جلسة مجلس الوزراء الكهربائية؟
نصرالله الذي كانت إطلالته مساء أمس، مخصصة بثلثيها "للشهداء القادة، أو القادة الشهداء" سواء عبر الاسلام او المقاومة وايضا قاسم سليماني، استحوذ الثلث الأخير من كلامه، على ثلاثة أمور :
-الواقع الانتخابي الرئاسي ومتفرعاته...
-مسألة استعداد ايران لتزويد لبنان بالفيول وحتى بالغاز، في حين ان الولايات المتحدة تقف ضد ذلك، كما انها لاتساعد لبنان وأصدقاءها على الأقل في موضوع الكهربا ووو.
-ومسألة جلسة مجلس الوزراء اليوم التي تحدث فيها بدقة وبثقة وبتوازن متناهي... ثقة ودقة في اختيار المصطلحات، وتوازن في سرد سياق الجلسة، بدءاً بالإعلان أن هناك دستوريين وعلماء وفقهاء مسيحيين ومسلمين، يرون أن عقد جلسة لحكومة تصريف الاعمال دستوري بامتياز خصوصا للأمور الملحة، كما أن هناك دستوريين وعلماء وفقهاء مسيحيين ومسلمين يرون العكس، فيما "قناعات حزب الله تحديدا وذاتيا هي جواز عقد جلسة من أجل الأمور الأكثر إلحاحا وحاجة ملحة للناس"....

 

لكن إذا سألنا أين عامل التوازن في الموقف الذي أعرب عنه نصرالله؟ فالجواب هو الآتي :
أن حزب الله يشارك في جلسة اليوم حرصا منه على حل وإن كان جزئيا لمشكلة الكهربا، مع أقل قدر من التوتر السياسي، مكررا هذه العبارات، وموضحا ان وزراء الحزب سيحضرون، وعندما يتم اقرار مواد الكهرباء، سيخرجون، وبالتالي ستفقد الجلسة نصابها بالنسبة الى البنود الأربعة او الخمسة الأخرى، "ليس لأن حزب الله لا يجد أن هذه البنود الباقية ليست مهمة، وحاجة ملحة، بل أكرر من أجل أن يمر حل الكهرباء، مع أقل قدر من التوتر السياسي... وزاد مؤكدا ان الخروج من الجلسة (بعد مواد الكهرباء)، ليس تحديا لأحد، ليس تحديا لرئيس الحكومة وووو....وبعد تناوله هذا الشق- تطيير النصاب، انتقل نصرالله الى شق الرد على التيار والتكتل و باسيل واستطراداً وضمنا، على ما كرره باسيل ظهر أمس في ما يُسمى"فيديو دقيقة مع جبران" وتناول فيه باسيل، عبارات ومصطلحات كمثل: "عمق الشرخ الوطني" و "أبعد بكثير من ضرب التوازنات والتفاهمات"، ناهيك بعبارات أخرى تطال جميع الأفرقاء...
بالشقين إذا، وازن نصرالله موقفه..
انما السؤال الآن هو :
هل الموقف "المتوازن للسيد نصرالله مساء امس، والذي توخى فيه نزع الصواعق الكهربائية من محور جلسة الكهرباء، هل هذا الموقف، يراه التيار كذلك؟ أم أنه زاد في تكهرب النائب باسيل والتيار ومعظم التكتل؟ وكذلك التفاهم؟
...وماذا بعد...
ads




Please Try Again