محليات

نائب التيار : نجيب ميقاتي هو"نجيب ميقاتي" ومرحبا شراكة!

Please Try Again

ads




اعتبر عضو تكتل لبنان القوي النائب سيزار ابي خليل، ان الجلسة الحكومية التي انعقدت يوم الاربعاء هي الوجه الحقيقي لاتفاق الطائف، قائلاً : "يتفق السنّي مع الشيعي وبيمشي الحال ومرحبا شراكة"، و"كل منظومة الطائف لم تتعود على الشراكة في الحكم".

وقد وصف ابي خليل رئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، على انه "نجيب ميقاتي"، متهماً اياه "باستغلال هذا الظرف لركوب موجة الانقضاض على المسيحيين وإظهار وجهه الحقيقي" على حد تعبيره، مضيفاً: " نجيب ميقاتي عَ آخر الزمان بيمضي محل رئيس الجمهورية".

وفيما خصّ حزب الله، اكد ابي خليل ان خلاف التيار مع الحزب جذري، كما ان تفاهم مار مخايل مطروح على الطاولة، موجهاً اللوم على الحزب لمشاركه في جلسة الحكومة معتبراً مبرراته غير مقنعة.

وقد اضاف: "الخلاف الرئاسي بيننا وبين حزب الله خلاف أولويات ولا نشعر بخيبة أمل لتبنيه سليمان فرنجية مرشحاً رئاسياً"، مضيفاً انه من حق التيار الوطني الحر ان يرشح "جبران باسيل" للرئاسة، معتبراً معوض وفرنجية ليسا على قدر تطلعات اللبنانيين اليوم، مؤكداً رفضهم اي تعديل بالستور من أجل إيصال العماد جوزيف عون إلى كرسي الرئاسة.

اما فيما يخص الرئيس نبيه بري: "الرئيس بري ليس بحاجة لاستمالة نجيب ميقاتي فالاخير يعمل لديه"... "والوزير السابق وليد جنبلاط أكثر حكمة اليوم من نبيه بري ونجيب ميقاتي".
هذا وقد اكد مشاركة التكتل في جلسة مجلس النواب اليوم الخميس، معلناً نية التكتل بعدم التصويت بالورقة البيضاء. ads




Please Try Again