محليات

بطريقة احترافية... "الأمن" يوقف منفّذ جريمة "هزّت الرأي العام"

Please Try Again

ads




صـدر عن المـديرية العـامة لقـوى الامـن الـداخلي ـ شعبة العـلاقات العـامـة, بلاغٌ جاء فيه: "خلال شهر كانون الأول من عام 2019، حصلت جريمة خطف وقتل في السّويد، ذهب ضحيتها شاب يبلغ عشرين عاماً من العمر، وقد هزّت هذه الجريمة الرأي العام وضجّت بها وسائل الإعلام السّويدية".

وأضاف, "في هذا السياق، توافرت معلومات خلال الشهر المنصرم لقيادة الشرطة القضائية، أن منفّذ الجريمة قد هرب من السّويد الى لبنان، وأنّه يظهر بطريقة متكرّرة على مواقع وسائل التواصل الاجتماعي، معترفاً بإقدامه على خطف وقتل الشّاب، وأنّه يتواجد في مكانٍ حيث لا يُمكن توقيفه".

وتابع, "بناءً عليه، ونتيجةً للاستقصاءات والتحريّات المكثّفة، تم التوصّل الى تحديد مكان وجوده، داخل مخيّم برج البراجنة".

واستكمل, "بتاريخ 16-1-2023، وبعد رصدٍ وتعقّب لأكثر من شهر، تمكّنت قوّة من المجموعة الخاصّة في وحدة الشّرطة القضائية من توقيفه -بطريقة احترافية دون تعريضه وتعرض سلامة القوة المشاركة للخطر- وذلك في بلدة النّاعمة، ويدعى:ع. ش. (مواليد عام 1998، فلسطيني) ويحمل الجنسية السّويديّة, وهو مطلوب بموجب نشرة حمراء صادرة عن "الإنتربول"، بجرم خطف وقتل".

ووفق البلاغ, "أودع القطعة المعنية، لإجراء المقتضى القانوني بحقّه، بناءً على إشارة القضاء المختص".

ads



Please Try Again