محليات

الحزب - جنبلاط: التفاوض الرئاسي بدأ

Please Try Again

ads




بينما زار وفد من حزب الله ضم المعاون السياسي للأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله الحاج حسين الخليل ومسؤول وحدة الارتباط والتنسيق الحاج وفيق صفا رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي وليد جنبلاط في كليمنصو، فان النائب وائل ابو فاعور زار السعودية موفدا من جنبلاط.

وبحسب المعلومات فإن زيارة وفد حزب الله تمحورت حول عدة نقاط ابرزها:

 - الاستحقاق الرئاسي حيث أكد وفد الحزب دعمه ترشيح رئيس تيار المردة سليمان فرنجية، الذي لا يحظى بتأييد من جنبلاط حتى اللحظة طالما أن ليس هناك اي موقف خارجي إيجابي وواضح من ترشيحه. وركز الطرفان على أهمية الحوار والتفاهم من أجل انتخاب رئيس ضمن تسوية عنوانها الاساس انجاز الإصلاحات وانقاذ الوضع في البلد.

-لقد تطرق اللقاء إلى كلام رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع من ضرورة البحث عن صيغة جديدة للنظام اذا اوصل حزب الله فرنجية، والتوقف عند هذا الكلام مرده القلق من الخطاب التقسيمي والطائفي الذي بدأ يستحضر عند بعض الاحزاب، في حين أن البلد أحوج ما يكون إلى تعاون مكوناته لضرورة معالجة الوضع الاقتصادي وإيجاد حلول لأزمة الكهرباء، التي حضرت في اللقاء، إلى جانب التحقيق في مرفأ بيروت والتحقيقات التي يجريها الوفد القضائي الأوروبي.

وخلال اللقاء تحدث وفد حزب الله عن الحصار الاقتصادي الأميركي على لبنان والذي لا يسمح لدول عدة أن تساعد لبنان.

مصادر اخرى قالت "إن اللقاء لم يشهد اي نقاش تفصيلي حول اسم الرئيس المقبل او مرشح الحزب وكيفية دعمه نيابياً".

لكن في الوقت نفسه، وبحسب مصادر مطلعة فإن اللقاء يمكن ان وصفه بأن شرارة البداية لتفاوض طويل بين الطرفين في الملف الرئاسي، خصوصا وان الحزب يريد رسم مسار المرحلة المقبلة بشكل سريع.

وتقول المصادر ان اللقاء يأتي بالتوازي مع تصويت تكتل لبنان القوي بغير الورقة البيضاء وفي ظل ازدياد التباعد السياسي بين حارة حريك وميرنا الشالوحي... ads




Please Try Again