محليات

إجراءٌ "إيجابي" لـ"الصحة" سيُخفّف من معاناة المواطنين

Please Try Again

ads




عقد وزير الصحة في حكومة تصريف الأعمال فراس الأبيض، اجتماعاً مع مديري المستشفيات الحكومية، بهدف الإطّلاع على أوضاعها، والبحث في المشاريع التي تقوم بها وزارة الصحة فيها، حضره مدير العناية الطبية الدكتور جوزيف الحلو.

وتركز النقاش على المحاور التالية: مستحقات المستشفيات الحكومية، والتي شرح الابيض انها "ستدفع خلال الاسابيع القليلة المقبلة". كما شدّد على "ضرورة دفع مستحقات العاملين في المستشفيات الحكومية وتنفيذ البند المتعلق بزيادة رواتبهم الوارد في قانون الموازنة العامة".

وتطرّق اللّقاء لجهود وزارة الصحة من أجل تأمين أدوية السرطان للمرضى في هذه المستشفيات، والمشاريع الهادفة لدعم وتوسيع أقسام علاج الامراض السرطانية فيها. علمًا أنّه، قريباً، سيتمّ افتتاح اقسام لعلاج السرطان في أربع مستشفيات حكومية.


كما تمّ البحث في مساعي الوزارة لتسريع تنفيذ مشاريع التعاون مع الجهات المانحة مثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين UNHCR وبعض الجهات الضامنة والتي تهدف الى تحسين الخدمات المقدمة في المستشفيات الحكومية وسير العمل فيها.

كما عقد الأبيض اجتماعًا مع مديري المستشفيات الخاصة التي تمتلك أقساماً لعلاج الامراض السرطانية، والتي تعتمد نظام Meditrack، وذلك للوقوف على سير العمل فيها والتحديات التي يواجهها مرضى السرطان لجهة تأمين الدواء وكلفة جلسات العلاج.

وأبلغ وزير الصحة المديرين بالاتفاق الحاصل مع نقابة المستوردين لاعطاء مهلة إضافية للمستشفيات لتسديد مستحقات المستوردين، شارحًا "جهود الوزارة لتعجيل عملية تسديد مستحقات المستشفيات الخاصة للعام 2023، خصوصًا بعد اقرار عقودها لهذا العام في وقت مبكر، الأمر الذي يحدث للمرة الاولى في تاريخ وزارة الصحة، والذي من شأنه أن ينعكس إيجابياً على المواطن ويخفف عنه العناء على أبواب المستشفيات".

كما تناول البحث النتائج الاولية لتطبيق نظام التتبع ومكننة توزيع الدواء Meditrack، والتي جاءت إيجابية، لجهة تأمين حصول مرضى السرطان على أدويتهم المشمولة في هذا النظام، والتي بلغت، حتى الآن، 55 دواء للامراض السرطانية والمستعصية. وأكّد الأبيض أنّ "العمل على نظام التتبع Meditrack مستمر حتى يشمل كل أنواع الادوية".

ads



Please Try Again