محليات

جورج عطالله: ميقاتي مسرور بانه يتعدى على صلاحيات رئيس الجمهورية والمسيحيين

Please Try Again

ads




جدد النائب جورج عطالله موقف التيار الوطني الحر المبدئي لناحية انعقاد مجلس الوزراء، لانه اولا يضرب الدستور والعيش الواحد ويشكل تعديا صارخا على رئيس الجمهورية وصلاحياته وعلى موقع المسيحيين الاول. وتابع ان كل الاسباب الذين يتمسكون بها لها حلول، وهي عبر اعتماد المراسيم الجوالة التي يوقعها 24 وزيرا، وبالتالي نكون خرجنا من المأزق الدستوري. ولفت النائب عطالله الى ان هناك سابقة واضحة بين عامي 2014-2016 حين كان هناك حكومة مكتملة الصلاحيات برئاسة تمام سلام ورغم ذلك لم تجتمع طوال السنتين خلافا للدستور، بل اتخذت كل القرارارت بالمراسيم الجوالة التي وقع عليها 24 وزيرا انذاك.

واضاف ان نادي رؤساء الحكومات السابقة كانوا يعترضون على اجتماع حكومة تصريف الاعمال، معتبرين ان هذا الامر مسيء للطائفة السنية، حيث لن يكون هناك تكليف لرئيس سني بتاليف حكومة جديدة. وكشف النائب جورج عطالله ان الرئيس نجيب ميقاتي بنفسه قال في جلسة 3 تشرين الثاني 2022 «هل انا مجنون لادعو لجلسة مجلس وزراء دون توافق كل الكتل السياسية؟ ولكن اليوم يتبين انه ضرب الدستور وكل ما قاله بعرض الحائط، وهو مسرور انه يتعدى على صلاحيات رئيس الجمهورية.

اما عن موقف التيار الوطني الحر من الوزراء الذين شاركوا في الجسة الحكومية الاخيرة، فقد قال عطالله ان كل وزير يشارك في هذه الجلسة يطعن في الدستور. اما وزراء حزب الله وتجاوزهم لهواجسنا وتغطية هذه الاجتماعات فيسيء الى العيش المشترك والدستور ويضع التفاهم فيما بيننا على المحك. واضاف: «لن نقبل ان يتم التعاطي معنا بهذه الطريقة». ads




Please Try Again