الصحافة

رسالة ثلاثيّة من السيّد إلى باسيل

Please Try Again

ads




نقلت مصادر مطّلعة على مداولات الاجتماع المطوّل الذي جمع رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل مع وفد حزب الله (المعاون السياسي للامين العام لـحزب الله حسين الخليل ومسؤول الارتباط والتنسيق في حزب الله وفيق صفا) في ميرنا الشالوحي في بداية الاسبوع، مشيرة الى انه إضافة إلى التداول بمسألتيّ الانتخابات الرئاسية وجلسات حكومة تصريف الاعمال والتي لم تصل إلى نتيجة وتمّ الاتفاق على الاستمرار في البحث بها في جلسة لاحقة، فقد نقل الوفد رسالة خاصّة إلى باسيل.

وتضمّنت الرسالة، ثلاثة طلبات، أولا الطلب من باسيل وقف جمهوره عن التطاول على قدسية "المقاومة" وابقاء النقاش في الحدود السياسية حفاظاً على سنوات العلاقة المميزة.

وثاني الطلبات، كان إرساء اتفاق على تغطية الجلسة التشريعية وعدم نقل الصراع إلى مجلس النواب، حفاظا على العلاقة مع الشيعة وابقاء المواجهة في مجلس الوزراء ومع ميقاتي بالتحديد.

أمّا الطلب الثالث والاخير، كان مساندة الحزب في مواجهة السقف السياسي الذي رفعه رئيس "القوات" سمير جعجع والذي طلب خلاله تغيير التركيبة وتحميل الحزب مسؤولية الانهيار، وذلك عبر الالتفاف على أيّ محاولة يقوم بها جعجع في هذا المجال على الساحة المسيحية بدءًا من بكركي.

وانطلاقا مما تقدم، رجحت  المصادر أنّ ردّ باسيل كان إيجابياً خصوصاً في مسألة ضبط جمهوره ومواجهة "القوات"، مع اشتراطه الموافقة على النقطة الثانية المرتبطة بالجلسات التشريعية، بعد حصوله على ضمانات في السلطة في المرحلة المقبلة ترتبط تحديدا بالتعيينات. ads




Please Try Again