عربي ودولي

"الحرس الثوري" هدد بقتل ترمب وبومبيو والجنرال كينيث ماكنزي

Please Try Again

ads




هدد "الحرس الثوري" الإيراني، على لسان قائد وحدته الصاروخية العميد أمير علي حاجي زاده، بقتل الرئيس الأميركي السابق دونالد ترمب، ووزير خارجيته مايك بومبيو. وقال إن قتل ترمب وبومبيو وقائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكنزي بات "هدفاً أساسياً له" انتقاماً لمقتل مسؤول عمليات "الحرس" الخارجية، قاسم سليماني، الذي قضى بضربة أميركية في بغداد مطلع عام 2020.

وعاد حاجي زاده لإثارة التهديدات التي وردت على لسان كبار المسؤولين الإيرانيين، وكذلك قادة جهاز "الحرس الثوري"، وقال في حديث للتلفزيون الرسمي، "إن شاء الله نتمكن من قتل ترمب وبومبيو، والجنرال كينيث ماكنزي".

وكانت الخارجية الأميركية قد أرسلت بلاغات منفصلة إلى الكونغرس الشهر الماضي، مؤكدة تمديد الحماية لبومبيو ومبعوثه الخاص لإيران، برايان هوك، بسبب "وجود تهديدات موثوقة وجادة".

كما أعلن حاجي زاده في تصريحاته التلفزيونية، عن تطوير صاروخ كروز بعيد المدى يصل لـ1650 كلم، موجهاً تهديداً ضمنياً للأوروبيين والأميركيين. وقال إن إيران "قادرة الآن على ضرب سفن أميركية من على بعد ألفي كيلومتر". وتابع أن "عدم تخطي هذا المدى هو مراعاة للأوروبيين الذين نأمل أن يحافظوا على احترام أنفسهم أيضاً".

يأتي تهديد حاجي زاده في وقت نفى المتحدث باسم الخارجية الأميركية نيد برايس، تقريراً لصحيفة "تلغراف" البريطانية، كشف عن ضغوط يمارسها دبلوماسيون في إدارة جو بايدن لعرقلة خطة بريطانية لتصنيف "الحرس" إرهابياً.

Please Try Again
ads




Please Try Again