عربي ودولي

بوتين "واثق" ولا يمكن أن يسمح لنفسه بالخسارة!

Please Try Again

ads




قال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية "سي آي إيه" (CIA) وليام بيرنز إن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الذي يواجه جيشه صعوبات في أوكرانيا يعلم أنه لا يستطيع حاليا كسب الحرب، لكنه واثق من أنه سيحقق نصرا نهائيا عبر الاستنزاف.

وقال بيرنز -في لقاء مع شبكة "سي بي إس" (CBS) الأميركية ضمن برنامج واجه الأمة- "في رأيي، بوتين يعتقد اليوم أنه لا يستطيع الانتصار فورا، لكنه لا يمكن أن يسمح لنفسه بالخسارة".

وأضاف "في هذه اللحظة، أعتقد أن بوتين عازم فعلا" و"واثق جدا بقدرته على استنزاف أوكرانيا".


وتابع بيرنز -وهو أيضا سفير أميركي سابق في موسكو- أن "الرئيس الروسي يواصل حربه بدل السعي إلى مخرج.

وأوضح أن لقاءه في تشرين الثاني الماضي في تركيا مع نظيره الروسي سيرغي ناريشكين كان "محبطا".

وأورد أنه شهد "شكلا من التهور والتعالي المفرط" لدى مدير الاستخبارات الخارجية الروسي، لافتا إلى أنه التقاه فقط لتحذيره من أي استخدام للسلاح النووي وليس من أجل مفاوضات "يقرر الأوكرانيون" نقطة انطلاقها.

وفي موضوع آخر، قال بيرنز "إن بلاده واثقة من أن الصين تدرس تزويد روسيا بالسلاح، إلا أنه أكد أن واشنطن لا ترى قرارا نهائيا بهذا الخصوص من بكين".

وأضاف بيرنز أن "بكين تقيّم العواقب في حال أقدمت على تزويد روسيا بالسلاح، وأشار إلى أن الإفصاح عن معلوماتنا الاستخباراتية بشأن الصين يهدف إلى ردعها، وتوضيح أن إرسال سلاح إلى روسيا سيكون "رهانا خطيرا وغير حكيم"، وفق تعبيره.

كما قال بيرنز: "إن الرئيس الصيني وقيادته العسكرية لديهم شكوك اليوم بشأن إمكانية غزو تايوان".

وفي الشأن الإيراني، قال مدير الاستخبارات الأميركية إن برنامج إيران النووي يتقدم "بوتيرة مقلقة" بعد تقارير عن رفع طهران مستويات تخصيب اليورانيوم.

وأشار إلى أن إيران "تقدمت جدا لدرجة أن الأمر لن يستغرق سوى أسابيع قبل أن تتمكن من تخصيب (اليورانيوم) بنسبة 90%، إذا أرادت تجاوز هذا الحد"، واصفا التقدم بأنه "مقلق جدا"، لكنه أضاف أن الولايات المتحدة لا تعتقد أن المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي قرر "استئناف برنامج التسلح الذي نقدر أنه علّق أو أوقف نهاية 2003".

وأوضح بيرنز أن إيران "ما زالت بعيدة جدا من حيث القدرة على تطوير سلاح"، لكنه قال إن التطور في مستويات التخصيب ومنظومات الصواريخ القادرة على حمل سلاح نووي "يتقدم بوتيرة مقلقة".

ودائما تصر طهران على أنها لا تخطط لصنع قنبلة ذرية.

وكانت وكالة "بلومبيرغ" (Bloomberg) نقلت الأسبوع الماضي عن مصدرين دبلوماسيين أن مفتّشين تابعين للوكالة الدولية للطاقة الذرية اكتشفوا آثار يورانيوم مخصب بنسبة 84%، أي أقل بقليل من نسبة 90% اللازمة لإنتاج قنبلة ذرية، إلا أن إيران نفت ذلك.

ورسميا، تنتج إيران اليورانيوم المخصب بنسبة 60% في موقعين هما نطنز وفوردو.

Please Try Again
ads




Please Try Again