القناة 23 محليات

البستاني : الحضور الرئاسي والوطني لإحتفالية المعلم بطرس البستاني اجماع على الدولة المدنية

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

رأى نائب الشوف البروفسور فريد البستاني أن المناخات التي رافقت احتفالية المئوية الثانية لميلاد المعلم بطرس البستاني، وتوّجها حضور الرؤساء، قالت إنّ اللبنانيين يدركون بإجماع أنّ خلاصهم بالدولة المدنية، لكنهم يتهيّبون الخطوة الأولى، ومهمة الحوار هي إزالة المخاوف والهواجس وتوفير الاطمئنان اللازم للجميع للسير بالخطوة الأولى التي يجب للحوار أن يحدّد طبيعتها وموعدها وسياقها.


وإعتبر البستاني في مقال له في جريدة البناء أن مشاركة رئيس الجمهورية وحضور رئيس مجلس النواب ورئيس الحكومة في مناسبة واحدة كانت محصورة بعيد الاستقلال وافتتاح السنة القضائية، وأضاف البستاني انه من الزواية الرمزية فان هذا الحضور مع الحشد السياسي والوطني والروحي والدبلوماسي والثقافي هو تعبير عن مكانة المعلم بطرس البستاني، ، لكنه ايضاً إعلان إجماع على العناوين الرئيسية التي إحتلت الحيّز الأهمّ من عمر المعلم بطرس البستاني وفكره، وفي مقدّمتها الدعوة للدولة المدنية وإعلاء شأن المرأة والتعليم والإعلام واللغة العربية.


ودعا البستاني لحوار نحو الدولة المدنية يبدأ بقانون انتخاب يرسم خارطة الطريق نحو قانون مدني يحقق دولة المواطنة 
وختم البستاني بالقول أن سنة المعلم بطرس البستاني يجب ان تكون سنة الحوارات بلا استثناء، وبلا مواقف وشروط مسبقة وخطابات أيديولوجية، بقدر من الحلم وقدر من الواقعية، وقد نجح المعلم بطرس البستاني في فتح الطريق وقال لنا لا تيأسوا…