القناة 23 مجتمع

كان عائداً إلى منزله حين خطفه الموت في راشيا... الدركي شكري عنبر عريساً في السماء

- النهار

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

أنهى زيارته إلى منزل صديقه في راشيا وعاد أدراجه إلى منزله في قب الياس لكنه لم يتمكن من الوصول بعدما انتظره الموت على طريق عام جب فرح- راشيا، تدهورت سيارته واصطدمت بعمود كهربائي منقلبة رأساً على عقب ليلفظ آخر أنفاسه على الفور... هو العسكري في قوى الأمن الداخلي شكري عنبر الذي كتب عليه أن يسجل إسمه بالدم على لائحة الموت على طرق لبنان.

تحول ليل أمس إلى كارثة على عائلة عنبر التي فقدت ابنها في غفلة وبحسب ما قاله أستاذ الضحية في ثانوية قب الياس الرسمية نبيل يقطين : "سقط خبر مقتل شكري كالصاعقة على البلدة، فالشاب (26 سنة) كان من خيرة أبنائها"، مضيفاً "أنهى شكري تناول العشاء في منزل صديقه، ودّعه وعاد أدراجه إلى بيته وفي الطريق وقع ما لم يكن في الحسبان، تدهورت سيارته من نوع تويوتا واصطدمت بعمود كهرباء، لتنقلب بعدها، قوة الضربة أدت إلى موته على الفور". وتابع "حضر الصليب الأحمر والدفاع المدني حيث عملت العناصر المتطوعة إلى نقل الضحية إلى مستشفى راشيا الحكومي، كما حضرت الأجهزة الأمنية وبدأت تحقيقاتها في الحادث المأسوي".