القناة 23

الراعي في وداع صفير: شاركتُه معاناته في السّنوات الأربع الأول من بطريركيّته كنائبٍ بطريركيّ عام وقد لاقى فيها منذ البداية مرارة الرّفض والإساءة والإعتداء الجسديّ والمعنويّ فكان لنا قدوةً في صبره وصمته وصلاته وغفرانه وقوله: "لن أكون الحلقة التي تنكسر"

نشر بتاريخ




حجم الخط


  • الكلمات المفتاحية :