القناة 23 خاص

طريق جسر القاضي: هل ينتظر "كوع الدبابة" الانتخابات النيابية المقبلة؟

- ch23

نشر بتاريخ




حجم الخط

هطول الامطار نعمة ينتظرها بني البشر بفارغ الصبر منذ قدم التاريخ، الا في عصرنا الحالي مع الادارة الرشيدة للسلطات السياسية الممسكة بزمام التنمية في لبنان عامةً وفي قضاء عاليه خاصةً.

اذ ومنذ منتصف الشتاء الفائت بدأت الانهيارات على طريق جسر القاضي، وهو الشريان الحيوي الذي يربط بين قضاءي الشوف وعاليه ويُعد من الطرق الرئيسية في الجبل، وكأن أكبر هذه الانهيارات المنعطف القاسي في منتصف المسافة تقريباً بين قبرشمون وجسر القاضي، والذي يُعرف "بـ"كوع الدبابة" بعد تدهور دبابة من فوقه خلال فترة الحرب.

الانهيار ادى الى انخساف الطريق حتى منتصفه وانزلاق التربة والحيطان المجاور على طول نحو 50 متراً باتجاه منحدر قاسٍ جداً، ما يعني أن الطريق شبه مقطوع واكتفى اتحاد بلديات الغرب برفع يافطات على مفرق الطريق في قبرشمون تحذر من ان "الطريق مقطوع ويمنع مرور الشاحنات منعاً باتاً، ووضعت بعض أحجار اللبن لمنع مياه الامطار من زيادة حجم الانهيار، والمرور لا يسمح لأكثر من سيارة واحدة وبتأنٍ وانتباه.

وهنا الناس تنتظر من يبادر الى المعالجة، واذا لم تتوفر الاعتمادات في وزارة الأشغال فأين هيئة الاغاثة؟ واذا تعذر الأمر أين نواب المنطقة (قضاءي عاليه والشوف) من رفع الصوت على الاقل؟ أين اتحاد بلديات المنطقة يبادر الى اي حل وقتي لتسهيل مرور المواطنين على طريق حيوي من هذا النوع؟ اين المؤسسات التجارية والسياحية المعنية بهذا الطريق ان تبادر الى الضغط ورفع الصوت لاصلاحه؟.

وختاماً هل يعلم أولياء الأمر في المنطقة أن هذا الطريق هو الشريان الحيوي الأقرب لنقل المرضى الى مستشفيات الشوف او العكس؟ أم عليهم انتظار الانتخابات النيابية المقبلة كي يسارع مرشحي الدائرة لوصل ما انقطع بين القضائين؟.

بانتظار الحلول يبقى قضاء عاليه مطوق بـ"مداخل متعثرة" لا تليق بحجم سكانه ومؤسساته ودوره في قلب جبل لبنان..... على أمل بالأفضل دوماً.


  • الكلمات المفتاحية :