القناة 23 محليات

خامنئي يتهم السعودية والبحرين بالخيانة...هل تتحوّل إيران إلى قطعة خبز محمّص؟

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

اتهم المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي دولا عربية، بما فيها السعودية والبحرين بـ”خيانة الشعب الفلسطيني”، معتبرا أن “هذه الخيانة مهدت الطريق أمام صفقة القرن”

ووصف خامنئي في خطبة صلاة عيد الفطر في طهران خطة السلام الأميركية الجديدة بأنها “خيانة عظمى للإسلام” وتعد من القضايا الأولى للعالم الإسلامي”. وتابع، “خيانة بعض الدول الإسلامية كالبحرين والسعودية مهّدت لمخطط خبيث كهذا”.


وشن خامنئي هجوما على البحرين لخطتها استضافة ورشة العمل الاقتصادية للتشجيع على الاستثمار في المناطق الفلسطينية، قائلا، “هذا المؤتمر مرتبط بالأميركيين، ولكن حكام البحرين استضافوا هذا المؤتمر وتهيؤوا له، بضعفهم وعجزهم ومنهجهم المعادي للشعب وللإسلام، وليعلم حكام البحرين والسعودية ما المستنقع الذي ورطوا أنفسهم فيه”.

وشدد خامنئي على أن “صفقة القرن لن تؤتي بأي ثمار”، معربا عن شكره للدول العربية والفصائل الفلسطينية التي رفضت خطة السلام الأميركية، مشيرا إلى ضرورة أن “تتحد الدول الإسلامية أمام الوجود الإجرامي للعدو المغتصب في فلسطين”.

ونصح “بعض الدول الإسلامية التي تسعى إلى المصالحة مع إسرائيل وإثارة الخلاف بين المسلمين بالرجوع إلى الطريق الصواب والتوبة عما فعلته”.

توعد عضو لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأميركي، آدم كينزينجر إيران بهزيمة سريعة وفادحة في حال اندلاع حرب بينها والولايات المتحدة.

وحمّل كينزينجر، في حديث لقناة “فوكس نيوز” الإيرانيين المسؤولية عن استفزاز الولايات المتحدة في مختلف أنحاء الشرق الأوسط، ولاسيما في العراق واليمن، قائلا إن “لدى الرئيس الاميركي دونالد ترمب الحق في اتباع نهج صارم تجاه الجمهورية الإسلامية”.


وذكر تعليقا على تصريحات المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي بشأن استعداد طهران للتعامل مع القوات الأميركية المنتشرة في المنطقة، أن إيران ستتكبد هزيمة فادحة، وقال،”أما بخصوص المواجهة العسكرية فإن هذا النزاع سيكون أحادي الجانب إلى حد كبير، وستصبح إيران خلال فترة قليلة من الوقت مجرد قطعة من الخبز المحمص”.

وأعرب كينزينجر عن ثقته بأن “الحكومة الإيرانية لن تقدم على خرق الخط الأحمر ومواجهة القوات الأميركية عسكريا، محذرا من مهاجمة فصائل متحالفة مع إيران في المنطقة العسكريين الأميركيين”.

وجاءت هذه التصريحات على خلفية إعلان ترمب أن “إمكانية الحرب مع إيران في المنقطة لا تزال قائمة دائما”، وذلك وسط التصعيد بين واشنطن وطهران في الشرق الأوسط.
المصدر:روسيا اليوم


  • الكلمات المفتاحية :