القناة 23 محليات

استنفار اسرائيلي على الحدود الجنوبية... هل الحرب مع 'حزب الله' قريبة؟

- الشرق الاوسط

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

تحت عنوان "استنفار إسرائيلي على الحدود مع لبنان تحسباً لعملية "حزب الله" كتب يوسف دياب في صحيفة "الشرق الأوسط" وقال: رفع الجيش الإسرائيلي درجة الجهوزية والاستنفار عند الحدود الشمالية مع لبنان، وجبل الشيخ الواقع على الحدود اللبنانية السورية، وأعلنها مناطق عسكرية مغلقة، ونقل وحدات مراقبة إلى مزارع شبعا، لرصد تحركات عناصر "حزب الله" تحسباً لقيام الحزب بتوجيه ضربة ضد أهداف إسرائيلية، رداً على قصف الطائرات الإسرائيلية أهدافاً إيرانية ومواقع عسكرية للحزب داخل الأراضي السورية.

وأوضح مصدر أمني لـ"الشرق الأوسط"، أن "الإجراءات الإسرائيلية لا تؤشر إلى عملية عسكرية وشيكة، وربما تندرج ضمن خطوات الأمن الاحترازية التي تعتمدها قوات الاحتلال"، مؤكداً أن "التنسيق قائم بين الجيش اللبناني وقوات اليونيفيل العاملة في جنوب لبنان، وتجري مراقبة الوضع عن كثب". وأشار المصدر الأمني إلى أن "قوات الاحتلال وحدها مصدر الخطر وليس الجانب اللبناني، وإذا كانت إسرائيل راغبة في دفع الأمور إلى التصعيد، فهي قادرة على اختلاق الذرائع لتبرير أي عمل عسكري قد تلجأ إليه".

من جهته، اعتبر الباحث في الشؤون العسكرية والسياسية، العميد المتقاعد خالد حمادة، أن "الخوف الإسرائيلي قد يكون مبرراً، إزاء ردّ محتمل من حزب الله على إسرائيل، نيابة عن إيران". وذكّر في تصريح لـ"الشرق الأوسط"، بأن "حزب الله ليس هو من يتخذ قرار الردّ على إسرائيل، فهذا القرار يصدر من طهران وينفذه الحزب انطلاقاً من جنوب لبنان، أو من الداخل السوري".