القناة 23 مجتمع

جريمة صيدا بدأت تتكشف...و"هادي" لم يسقط عن سطح منزله في الضنية، بل توفي جراء تعرضه للخنق بواسطة حبل!

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

كشف موقع "مستقبل ويب" أن خيوط جريمة قتل الشاب السوري زكريا طه فجرا في صيدا بدأت تتكشف تباعا بعدما تمكن فرع المعلومات في قوى الأمن الداخلي من تحديد المشتبه به الرئيسي في هذه الجريمة وهو الفلسطيني "مصطفى ف." وذلك بعد اعتراف الموقوف اللبناني "محمد ح." على الأخير الذي كان برفقته عندما وقع الاشكال مع الشاب السوري وانتهى الى مقتله. 

ووفق المعلومات، فإن المذكورين محمد ومصطفى كانا بحالة سكر عندما توقفا أمام مقهى رصيف "إكسبرس سليم" على البولفار البحري الجنوبي للمدينة يعمل فيه الشاب السوري زكريا طه وأن مصطفى طلب منه كوبا من النسكافيه لكنه تأخر عليه فدار شجار بينهما أقدم على إثرها مصطفى على ضرب طه على رأسه بعقب مسدس كان بحوزته قبل ان تنطلق منه رصاصة كانت كفيلة بإنهاء حياة طه. وبعد وقت قصير على وقوع الجريمة سارع محمد ح. لإبلاغ والده بما جرى فنصحه الأخير بتسليم نفسه وهكذا كان.

وأفيد بأن القوى الأمنية وبناء لإشارة القضاء المختص تعمل على ملاحقة المشتبه به الرئيسي في هذه الجريمة مصطفى ف. المتواري عن الأنظار. وان كلاهما مصطفى ومحمد هما من اصحاب السوابق في قضايا مخدرات.

وكان عثر فجر اليوم الثلاثاء على الشاب السوري "زكريا طه" في العقد الثاني من العمر، مقتولا ومضرجا بدمائه، نتيجة إصابته بطلق ناري في الرأس في محلة البولفار البحري الجنوبي لمدينة صيدا.

أما بعد نشر خبر وفاة الفتى "هادي د. " الذي يبلغ من العمر 12 سنة بسبب سقوطه عن السطح، تبين بعد تقرير طبيبين شرعيين كشفا عليه، أن الولد تعرّض للخنق بواسطة حبل لُف على رقبته، وفق ما أفاد مراسل "لبنان 24" في الشمال. 

وتجري القوى الأمنية التحقيقات الكاملة لمعرف الفاعل بعد توقيف عدد من المشتبه بهم

وكان أفيد أمس الإثنين ان هادي سقط عن سطح منزل ذويه الكائن في بلدة دبعل - الضنية. 
 

المصدر: لبنان 24 - الشمال


  • الكلمات المفتاحية :