القناة 23 محليات

"الحريري يواجه حملة تجن"

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط


لفت عضو كتلة المستقبل النائب عاصم عراجي الى ان "الاشتباكات التي تحصل في بعلبك بين العائلات والعشائر أصبحت أمرا عاديا"، وأشار الى أن "أهل بعلبك مستاؤون جدا وغير راضين". 

وقال في حديث اليوم لإذاعة "الشرق": "مدينة بعلبك مدينة سياحية وأثرية والسياح من عرب وغير عرب يأتون إلى لبنان ونتمى عودة الهدوء إليها".

وعلق على ما جاء في المؤتمر الصحافي الذي عقده رئيس الحكومة سعد الحريري، فقال: "إن الرئيس الحريري وتيار المستقبل تعرضا لهجمات كثيرة من عدة أطراف سياسية بالبلد وليس من طرف واحد، وكان القرار بعدم زيادة الشرخ في البلد خصوصا أن مجلس الوزراء كان بصدد درس الموازنة".

وذكر بأن "الرئيس الحريري والمستقبل واجها الكثير من التجني وقد أخذ الرئيس الحريري على عاتقه الرد فكان رده منطقيا والشيء الأهم أنه كان ردا وطنيا بعيدا عن الطائفية والمذهبية". 

وردا على سؤال عن مواقف وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل، اجاب: "نحن لم نر من دول الخليج إلا الخير. منذ بداية الحرب اللبنانية وحتى الآن كانوا إلى جانب لبنان بكل مأساته وأزماته الإقتصادية".

وحول مناقشة الموازنة وإنعقاد 19 جلسة لها، قال: "كل الأطراف ممثلة في الحكومة باستثناء بعض النواب المستقلين والكتائب. من اجل ذلك، يجب أن نسرع بإنجاز الموازنة لأن الوضع الإقتصادي لا يحتمل".

أما عن تخفيض العجز بنسبة 7,5 في المئة، لفت عراجي الى "إن النفقات معروفة وتقديرها يكون صحيحا لكن الإيرادات بتقديري أخاف ألا نستطيع زيادتها. خوفي على إيرادات الدولة من التهرب الضريبي ومن التهريب وخوفي ألا نحقق نسبة العجز المطلوبة في الموازنة".
المصدر: اذاعة الشرق


  • الكلمات المفتاحية :