القناة 23 مجتمع

ضبط شبكة تزوّر شهادات جامعية و مصنع مخدرات ونقل اسلحة خرج من السجن بمذكرة اخلاء سبيل مزورة‎

نشر بتاريخ




حجم الخط

صــدر عــــن المديريـة العـامـة لقــوى الامــن الـداخلي ـ شعبة العـلاقـات العـامـة البــــــلاغ التالــــــي:

في إطار متابعة شعبة المعلومات لملفات التزوير، توافرت معلومات لهذه الشعبة عن قيام شبكة بتزوير وبيع شهادات رسمية وجامعية، تنشط ضمن محافظة الشمال.

على أثر ذلك كثّفت الشعبة اجراءاتها الاستعلامية، لكشف هوية أفراد الشبكة، وبنتيجة الاستقصاءات والتحريات، تمكنت من تحديد هوياتهم، وجميعهم مقيمين في محافظة الشمال، وهم:

_ ط. ط. (مواليد عام ۱۹۷۸، لبناني) وهو الرأس المدبر للشبكة، وهو من أصحاب السوابق بجرم التزوير.

_ أ. أ. (مواليد عام ۱۹۸۸، لبناني)

_ ع. ع. (مواليد عام 1965، لبناني)

_ م. ش. (مواليد عام ۱۹۸۹، لبناني)

وقد تمكنت دوريات الشعبة من توقيفهم، بعد عمليات مراقبة ورصد لأماكن إقامتهم.

بالتحقيق معهم، اعترفوا بما نُسِب اليهم لجهة تزوير الشهادات الجامعية وبيعها لقاء مبالغ تتراوح بين /۲۰۰۰/ و /۵۰۰۰/ دولار أميركي عن كل شهادة جامعية مزورة.

 وانهم كانوا يقومون بتسليم هذه الشهادات الى الزبائن -بغية استخدامها في العمل خارج لبنان- بعد تزوير أختام وزارتي التربية والتعليم العالي والخارجية.

تم استدعاء بعض الذين استحصلوا على شهادات مزورة وجرى استماع إفاداتهم، وتركوا لقاء سندات إقامة، بناءً على إشارة القضاء المختص، بعد ضبط الشهادات المزورة التي كانوا قد إستحصلوا عليها من الموقوفين المذكورين أعلاه، وتبيّن أن هذه الشهادات قد نُسِبت إلى عدّة جامعات معروفة. كما جرى ضبط شهادة رسمية مزورة مستوى الثانوية العامة.

أجرى المقتضى القانوني بحق الموقوفين وأودعوا المرجع المختص بناءً على إشارة القضاء.

 

كما  صـدر عن المـديرية العـامة لقـوى الامـن الـداخلي ـ شعبة العـلاقات العـامـة البلاغ التالي:

بتاريخ 8/04/2014 اوقف المدعو: ج. د. ج. (مواليد ١٩٦٦ لبناني) من قبل مكتب مكافحة المخدرات المركزي في وحدة الشرطة القضائية بمؤازرة من شعبة المعلومات، بجرائم تجارة وترويج وتصنيع وتهريب المخدرات حيث اعترف بما نسب اليه، وكان بحقه 20 ملاحقة قضائية في حينه.
بتاريخ 23/06/2015 خرج من سجن جبيل بموجب خلاصة حكم مزورة صادرة عن محكمة جزاء بعلبك ممهورة بخاتم وتوقيع قاضٍ كان قد احيل على التقاعد قبل ما يقارب السنة من تاريخ توقيعها، وذلك بعد دفع مبلغ مالي للمحامي الذي استحصل عليها.
عليه، وبناءً لتوجيهات قيادة الشرطة القضائية كثفت الاستقصاءات والتحريات بغية توقيفه.
نتيجة لجمع المعلومات والمراقبة الحثيثة التي دامت لأكثر من سنة توافرت معلومات عن تردده الى محلة ضبية، حيث تم توقيفه بالتنسيق بين المكتب المذكور والمجموعة الخاصة في قسم مكافحة الارهاب في وحدة الشرطة القضائية بتاريخ 5/06/2019.
وقد تبين انه مطلوب للقضاء بموجب ٥ ملاحقات اضافية بجرائم تزوير وتجارة ونقل الاسلحة ومعاملة رجال الدولة بالشدة.
أودع المرجع القضائي المختص بناءً على إشارته.
 


  • الكلمات المفتاحية :