القناة 23 عربي و دولي

لهذه الأسباب ترفض طهران التفاوض مع واشنطن

- الجمهورية

نشر بتاريخ




حجم الخط

استبعد سفير لبنان السابق في واشنطن رياض طبارة احتمالية وقوع حرب اقليمية أو عالمية جديدة. واصفاً المرحلة الحالية بأنّها «مرحلة المناوشات، لا أكثر». وقال لـ«الجمهورية»: «إنّ الولايات المتحدة الاميركية تريد جرّ ايران الى طاولة مفاوضات جديدة بشروطها، فيما ترفض ايران الدخول في مفاوضات معها لأسباب عدّة أبرزها: 

أولاً ـ إنّ واشنطن تفاوضها على انسحابها من الشرق الأوسط وحلّ الميليشيات المتحالفة معها.

ثانياًـ انتظار ايران للانتخابات الأميركية، التي باتت على بعد أقل من سنة ونصف السنة، على أمل فوز المرشح الديموقراطي جو بايدن الذي كانت له حصّة في الاتفاق النووي مع ايران. 
وأشار طبارة الى «أنّ الانتظار هو سيّد الموقف في ايران، التي باتت ترزح تحت وطأة «الاقتصاد المتردي» وتحديداً نتيجة العقوبات التي فرضتها وزارة الخزانة الأميركية على أكبر الشركات البتروكيماوية في إيران بعد العقوبات القاسية على الصادرات النفطية الايرانية، ما يعني «القضاء» على أكبر الصادرات الأساسية». وختم واصفاً المرحلة بـ«المتوترة»، مؤكّداً انّ «حدودها ردّات الفعل التخريبية».