القناة 23 عربي و دولي

الرسائل الإيرانية لواشنطن لن تمر عبر البريد اللبناني!

- Lebanon24

نشر بتاريخ



إشترك الآن في مجموعة الوتساب

لتصلك الأخبار

لحظة بلحظة على هاتفك


حجم الخط

أسئلة كثيرة  طرحت منذ اللحظة الأولى لإقرار العقوبات الأميركية على إيران والمتعلقة بمصير المنطقة، ودور لبنان، وماذا ستكون ردة فعل "حزب الله" في حال دخلت العقوبات  على طهران مرحلة متقدمة، وهل سيعيد فتح جبهة مزارع شبعا للقيام بردّ فعل وضغط مضاد؟

لا شكّ في ان هذه الأسئلة مشروعة، إذ إن للحزب إرتباطاً عضوياً مع طهران، وتالياً فإن هذا الإرتباط يحتم عليه التحرك في حال تعرض وجوده للخطر، كما أن الرسائل الإيرانية من مختلف الساحات التي لها نفوذ فيها توحي بإمكانية إستخدام الساحة اللبنانية، فهل هذا ممكن؟

أوساط سياسية مطلعة تؤكد أن لبنان لن يكون ساحة تمرير رسائل إيرانية إلى الولايات المتحدة الأميركية.

وأشارت المصادر إلى أنه "لو إفترضنا أن ما يحصل في المنطقة من إستهداف ناقلات نفط، إلى إستهداف قواعد عسكرية أميركية وصولاً إلى التصعيد العسكري الحوثي بإتجاه السعودية، وهو من صنع إيراني، فإن هذا لن يطال الساحة اللبنانية، لا من قريب ولا من بعيد.

ولفتت المصادر إلى أن "حزب الله" الذي أعلن أمينه العام أنه سيكون جزءاً من المعركة التي ستشعل المنطقة في حال حصول حرب على إيران، لن يكون على رغم ذلك أحد مرسلي الرسائل إلى واشنطن.

وإعتبرت المصادر أن القرار الإيراني في لبنان هو بشكل أساسي بيد "حزب الله" الذي يفضل الإستقرار الكامل والحاسم، سياسياً وأمنياً وعسكرياً في لبنان.

يبدو أن "حزب الله" لا يزال يرى أن مصلحته هي  في هذا الإستقرار، وأن إبتعاده عن التوترات يجعله أكثر قدرة على التطوير والإعداد بعد حرب طويلة في سوريا، وتالياً فإن الحرب المحتملة إسرائيلياً، هي بدورها مستبعدة بكل أشكالها ، وفق ما توحي به المعطيات الأخيرة.
 


  • الكلمات المفتاحية :